عملية الغضروف الهلالي: كيف تتم؟ وما هي الإجراءات المتبعة؟

عملية الغضروف الهلالي

في ركبة الإنسان يوجد قرصان من الغضاريف على شكل هلال وتقوم هذه الأنسجة الرخوة بتقليل الاحتكام بين عظمة الفخذ و عظمة القصبة (الظنبوب) وتسمى الغضروف المفصلي أو الغضروف الهلالي.

يعمل الغضروف الهلالي على امتصاص الصدمات للعظام ، كما أنها تساعد في الحفاظ على استقرار الركبة.

يتعرض الرياضيون الذين يمارسون الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي مثل كرة القدم والهوكي لتمزق الغضروف المفصلي (تمزق الغضروف الهلالي).

ولكن يمكن أيضًا أن يصاب البعض بهذه الإصابة عند الركوع أو القرفصاء أو رفع شيء ثقيل. ويزداد خطر الإصابة مع التقدم في السن ، عندما تبدأ العظام والأنسجة حول الركبة في التآكل.

ما هي جراحة الغضروف الهلالي؟ ومن الذي يحتاجها؟

جراحة الغضروف الهلالي المفصلي هي عملية لإزالة أو إصلاح الجزء المتمزق من الغضروف الهلالي المصاب.

إذا لم تنجح العلاجات التحفظية أو إذا كانت الإصابة شديدة في حالات قطع الغضروف الهلالي، فقد يوصى بإجراء عملية جراحية. وللتأكد من ضرورة جراحة الغضروف الهلالي ، من المحتمل أن يقوم طبيب العظام بإجراء التصوير بالرنين المغناطيسي.

إذا أظهر فحص طبيب العظام أن تمزق الغضروف الهلالي لدى المريض بسيط من الدرجة 1 أو 2 ، فقد لا يحتاج المريض إلى جراحة. أما إذا كان قطع الغضروف الهلالي من الدرجة 3 ، فمن المحتمل أن يحتاج المريض إلى جراحة

جراحة الغضروف الهلالي
جراحة الغضروف الهلالي

هل كل إصابة في الغضروف المفصلي تحتاج إلى جراحة؟

يحتاج بعض الأشخاص إلى جراحة لتمزق الغضروف المفصلي ، لكن البعض الآخر لا يحتاج إلى ذلك. يعتمد القرار على:

  • نوع وحجم وموقع التمزق.
  • عمر المريض.
  • مستوى نشاط المريض وأسلوب حياته.
  • وجود إصابات ذات الصلة (على سبيل المثال ، تمزق الرباط الصليبي الأمامي).
أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

كيف يمكن التحضير لعملية الغضروف الهلالي؟

إذا قرر طبيب العظام المضي قدمًا في الجراحة لتمزق الغضروف الهلالي ، فقد تخضع لبعض الاختبارات مسبقًا.

على سبيل المثال ، يمكن أن تساعد اختبارات الدم ومخطط كهربية القلب (EKG) والأشعة السينية في تحديد ما إذا كان المريض بصحة جيدة بما يكفي لإجراء الجراحة.

سيقرر طبيب التخدير نوع التخدير الذي يجب أن تحصل عليه:

  • التخدير الموضعي حيث يقوم الطبيب بتخدير منطقة الركبة فقط.
  • التخدير الموضعي حيث يقوم الطبيب بتخدير الجسم من الخصر إلى أسفل.
  • التخدير العام لكامل الجسد.

يراعى إيقاف الأنشطة التي تتطلب جهد قبل العملية بيوم والحصول على راحة تامة، كما يراعى الصيام عن الطعام قبل دخول غرفة العمليات ب ٦ ساعات على الاقل.

يمنع تناول أدوية السيولة والمضادة للتخثر وأدوية السكري قبل دخول غرفة العمليات كما يتم حلاقة الشعر من منطقة العملية والمنطقة المحيطة بها ليسهل سير العملية ويتم إعطاء المريض جرعة من المضادات الحيوية للحماية من التقاط اي عدوى بكتيرية أثناء إجراء العملية و تجنب حدوث التهاب صديدي للمفصل.

عملية الغضروف الهلالي

اصلاح الغضروف الهلالي

هناك أكثر من طريقة جراحية لعلاج تمزق الغضروف الهلالي للركبة وتحدد نوع العملية تبعا لحالة المريض، وتوجد ثلاث أنواع من العمليات الجراحية وهم كالتالي:

عملية خياطة الغضروف الهلالي

  • تكون في الحالات ذات القطع البسيط والجزء الممزق في حالة جيدة ليست مدمرة بالكامل، ويجب أن يكون التمزق في المنطقة الطرفية و التى تتميز بوجود تغذية دموية جيدة ليسمح للغضروف بالالتئام بعد الخياطة .
  • تحتاج لفترة تعافي من ثلاث إلى ستة أشهر بعد إجراء العملية و يتم استخدام العكاز لعدة أسابيع حتى يلتئم الغضروف كما يتبع المريض برنامج خاص للتأهيل.
  • تتم خطوات العملية كالتالي:

يتم وضع المريض تحت تأثير التخدير النصفي او الكلي، ثم بعد ذلك يتم عمل شقين صغيرين لإدخال أدوات المنظار، ومن خلال الشاشة يبدأ الطبيب في تحديد مكان التمزق وحجمه، يبدأ في خياطة الغضروف الهلالي الممزق بخيوط مخصصة لإصلاح الغضاريف
وبعد الانتهاء يتم إخراج الأدوات وإغلاق الجروح الصغيرة.

عملية استئصال جزئي للغضروف الهلالي

  • وهي العملية الأكثر انتشارا واستخداما والتي يتم من خلالها التخلص من الجزء الذي تم تمزقه فقط، مع محاولة الحفاظ على أكبر قدر ممكن من الغضروف الهلالي للركبة الذى لا زال في حالة سليمة.
  • لا تحتاج لفترة طويلة للتعافي ، ويمكن للمريض الذهاب للبيت في نفس اليوم بعد إنهاء الجراحة، وتمكنه من المشي بطريقة طبيعية دون الحاجة للعكازات في اليوم التالي للجراحة.
إستئصال-جزئي-للغضروف-الهلالي
إستئصال جزئي للغضروف الهلالي

تتم خطوات العملية كالتالي:

يتم وضع المريض تحت تأثير التخدير النصفي أو الكلي ثم يتم عمل شقين صغيرين لإدخال المنظار والآلات الخاصة
بالاستئصال، ثم يتم تحديد القطع الذي سيتم استئصالها وبعد ذلك يتم التقاطها، بحيث لا تترك أي قطع بالداخل ثم يتم إخراج وإغلاق الجرح.

عملية زرع الغضروف الهلالي للركبة

  • و هى الجراحة الأقل شيوعا وهي تتم عن طريق نقل الغضروف الخاص بشخص متوفي للمريض، وهذا من خلال خياطته بعظام الركبة وتكون هذه الجراحة للمرضي الأقل من ٤٠ عام الصغار في السن وحدث لهم تلف شديد أدى لتدمير الغضروف بالكامل ، ويشترط عدم وجود خشونة لدى المريض الذي سيتم الزراعة له.
    و تعتبر من الجراحات غير شائعة بعد لأنها لم يتم اجرائها الا من وقت حديث كما تحتاج لوجود بنك أنسجة يحفظ الغضاريف الخاصة بالأشخاص الذين توفوا.
  • وهناك تطوير الغضاريف الهلالية الصناعية، والتي تنقسم لنوعان هما: ألياف الكولاجين مقصوصة على شكل الغضروف الهلالي ويتم خياطتها في الجزء السليم بحيث تتكاثر الخلايا المحيطة به داخل النسيج ويبدأ في الحياة.
    والنوع الآخر هو:  غضروف هلالي مصنوع من مواد تعطيه الخصائص الفيزيائية التي تناسب عمله،
    ويتم وضعه داخل المفصل دون تثبيته، من خلال جرح صغير يقدر بأربعة سنتيمتر.

تابعونا لمعرفة كل جديد

مضاعفات عملية الغضروف الهلالي

جراحات الغضروف الهلالي آمنة للغاية ، مع وجود مضاعفات نادرة فقط:

  • خشونة الركبة
  • جلطات الدم
  • عدوى
  • إصابة الأعصاب والأوعية الدموية بالقرب من الركبة
  • تصلب في المفصل

مميزات إجراء عملية قطع الغضروف الهلالى

عندما يتم إجراء الجراحة بواسطة جراح متخصص في عمليات قطع الغضروف الهلالي، فإن إصلاح الغضروف المفصلي يكون ناجحًا للغاية، مع نتائج جيدة في حوالي 90٪ من المرضى.

كما أن أي ركبة مصابة تزيد احتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل، ويؤدي إصلاح قطع الغضروف الهلالي إلى إبطاء تطور تغيرات التهاب المفاصل، ويتم التئام الغضروف المفصلي في غضون شهرين من الجراحة.

ما بعد عملية الغضروف الهلالي

يعتمد وقت التعافي من جراحة الغضروف المفصلي على نوع الجراحة التي خضع لها المريض. يستغرق إصلاح الغضروف المفصلي وقتًا أطول للشفاء من استئصال الغضروف المفصلي. يمكن أن يستغرق التعافي الكامل من جراحة الغضروف المفصلي من ستة أسابيع إلى ثلاثة أشهر. على أن تشمل رعاية المريض بعد الجراحة:

  • عكازات لتخفيف الضغط عن الركبة أثناء التعافي.
  • دعامة الركبة لتثبيت المفصل أثناء التعافي.
  • أدوية الألم.
  • عمل كمادات ثلج مع رفع الركبة فوق مستوى القلب.
  • تمارين إعادة التأهيل تحت اشراف طبيب متخصص.

تكمن فائدة التأهيل بعد إجراء عملية الغضروف الهلالي للركبة في تقوية عضلات الرجل ، وبصورة خاصة العضلة
الرباعية التي تتأثر بشدة عند التعرض لتمزق الغضروف الهلالي ، كما أنه يساهم في استعادة المدى الكامل لحركة المفصل.

يفضل بدء برنامج التأهيل الخاص بتقوية العضلات بشكل مباشر بعد التخلص من التورم الناتج بعد العملية
الجراحية.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *