مرض بلاونت (Blount’s disease)

Last Updated on أغسطس 3, 2022 by د/ هشام عبدالباقي

هذه حالة مرضية تصيب الأطفال و خاصة المصابون بالبدانة منهم. و تبدأ أعراض هذا المرض فى السن من 2- 9 سنوات حيث يظهر تقوس فى الساق و يزداد هذا التقوس مع مرور الوقت. كما يصاحب هذا التقوس وجود إلتواء بالساق بحيث يكون إتجاه اصابع القدم الى الداخل و ليس الى الأمام. و هذا الإلتواء قد يؤدي الى كثرة سقوط الطفل أثناء المشي، وقد ينتج عنه ألم في الركبة بمرور الوقت.

سبب مرض بلاونت

سبب هذا المرض هو حدوث إضطراب فى مركز النمو الموجود بأعلى عظمة القصبة حيث يحدث بطء فى نمو الجزء الداخلي منه بينما يستمر النمو بصورة طبيعية فى الجهة الخارجية. و فى ثلثي المرضى يحدث هذا الإضطراب فى الساقين. و يجب أن يتم التفريق بين هذا المرض و بين تقوس الساقين الناتج عن نقص الكالسيوم و لين العظام حيث ان لكل منهما علاج مختلف.

بتميز تقوس الساق فى مرض بلاونت بما يلي:

  • مكان التقوس: في مرض بلاونت يوجد التقوس أسفل الركبة مباشرة و ليس في منتصف الساق مثل فى حالة لين العظام
  • التقوس لا يكون متساوي فى الساقين
  • يصاحبه غالبًا التواء القدم للداخل.
  • درجة التقوس تزداد بمرورالوقت.

هل مرض بلونت وراثي؟


لا يزال سبب مرض بلونت مثيرًا للجدل ، ولكنه على الأرجح انه نتيجة لمجموعة من العوامل الوراثية و المكتسبة

حيث يزيد مرض بلونت في الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن والذين يمشون في سن مبكرة . وأدت هذه النتائج إلى نظريات مفادها أن الحمل الزائد الميكانيكي على قصبة الساق القريبة يساهم في مرض بلونت. ومع ذلك ، فإن العوامل الميكانيكية وحدها لا يمكن أن تسبب مرض بلونت.

و سبب مرض بلونت أيضًا هو وجود استعداد وراثي ، ولكن لم يتم تحديد الجينات المسؤلة عنه. من الواضح أن سبب مرض بلونت متعدد العوامل وقد يختلف في الأشكال المبكرة والمتأخرة لمرض بلونت

بطء فى نمو الجزء الداخلي
هبوط فى النصف الداخلي من سطح أعلى عظمة القصبة

و فى الحالات المتقدمه يحدث هبوط فى النصف الداخلي من سطح أعلى عظمة القصبة كما يظهر فى هذه الصورة مما يستلزم جراحة لرفع هذا الجزء حتى يعود المفصل الى طبيعته.

أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

أنواع مرض بلاونت

مرض بلاونت الطفولي

يعد تقوس الساقين عند الأطفال دون سن الثانية طبيعيا نسبيًا ويتحسن بشكل عام من 18 إلى 24 شهرًا. يظهر مرض بلاونت الطفلي عمومًا في نفس العمر تقريبًا ، لكن التقوس لا يتحسن وبدلاً من ذلك يزداد سوءًا بمرور الوقت.

  • يحدث بين عمر المواليد حتى 3 سنوات.
  • يحدث في كلا الساقين فى 50% من الحالات
  • يكون التشوه في عظم القصبة فقط.
  • أكثر شيوعًا من النوع المراهق.

مرض بلاونت عند المراهقين

  • يُصاب به الأطفال فوق سن 10 سنوات.
  • أكثر عرضة للتأثير على جانب واحد فقط.
  • يحدث التشوه عادة في كل من عظم الفخذ والساق.

عادةً ما يكون الأطفال المصابون بمرض بلاونت الطفولي يمشون مبكرًا (قبل 12 شهرًا) وغالبًا ما يعانون من زيادة الوزن. قد يكون مرض بلاونت المراهق مرتبطًا بزيادة الوزن السريع أو السمنة. يعتقد أيضًا أن هناك مكونًا وراثيًا. يميل مرض بلاونت إلى الانتشار في العائلات.

ما هي أعراض مرض بلاونت؟

  • يعاني الأطفال المصابون بمرض بلاونت من انحناء إحدى ساقيهم أو كليهما و لكن بصورة غير متساوية
  • قد يشكو البعض ، وخاصة المراهقين ، من آلام الركبة أو عدم ثباتها و خاصة بعد المجهود.و عادة لا يشكو الأطفال من ألم فى البداية و لكن يظهر ألم بالركبة مع مرور السنوات نتيجة التحميل الغير سليم على سطح مفصل الركبة.
  • عادة يصاحب مرض بلاونت إعوجاج القدم للداخل فى الأطفال/

تشخيص مرض بلاونت

يتم تشخيص مرض بلاونت عن طريق الفحص البدني والأشعة السينية. في حالة الاشتباه في مرض بلاونت ، سيطلب دكتور جراحة عظام الأطفال إجراء أشعة سينية. قد تظهر الأشعة السينية تشوهًا في العظام وقد تظهر أيضًا تشوهات في لوحة النمو.

علاج مرض بلاونت

إذا تم الكشف عن تقوس بسيط في طفل أقل من عامين ، فذلك لا يعني بالضرورة انه مرض بلاونت حيث لا يمكن التفرقة بسهولة بينه و بين التقوس الطبيعي فى مثل هذا السن. و لذا فإن أفضل علاج لمثل هذه الحالات هو المتابعة فقط في أغلب الأحيان ، حيث يتم مراقبة تطور الحالة من قبل دكتور العظام المتخصص. في كثير من الحالات ، يتضح ان التقوس كان نموًا وتطورًا طبيعيًا ، وأنه يصحح نفسه على مدار حوالي عام واحد دون أي علاج إضافي من قبل الطبيب.

العلاج غير الجراحي

بالنسبة للمرضى الصغار المصابين بمرض بلاونت الطفولي ، يمكن أن يكون الجبائر و الدعامات فعالة فى بعض الحالات. الهدف من الجبائر هو توجيه الساقين إلى وضع أكثر استقامة مع نمو الطفل. عادة ما يتم ملاحظة التحسن في غضون 12 شهرًا من العلاج. ولكن إذا لم يتم تصحيح التشوه في سن الرابعة ، فقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية.

العلاج الجراحي

عادة ما يحتاج المرضى المصابون بمرض بلاونت لإجراء جراحة لتصليح الإعوجاج و إعادة الساق لإستقامتها. و هناك عدة طرق لإجراء هذه الجراحات على حسب سن المريض و مرحلة المرض. ففى بعض الحالات قد يتم ذلك بعمل شق بعظمة القصبة تحت مركز النمو مباشرة ثم يتم إستعدال وضع الساق ثم يتم وضع الساق فى الجبس أو يتم عمل تثبيت لموضع الكسر بشريحة و مسامير او بمثبت خارجي (اليزاروف). كما قد يتم اللجوء لأستخدام مثبتات خارجية فى بعض الحالات المتأخره.
و جزء كبير من المرضى يتم علاجه عن طريق تعديل مراكز النمو. و هى جراحة بسيطة لا تحتاج لعمل جبس بعدها و يستطيع الطفل المشي على رجله فى اليوم التالي للجراحة مباشرة.

و من المهم ان يتم متابعة الطفل بعد الجراحة طوال فترة نموه للإطمئنان على عدم وجود اى تقوس لاحقا.

تابعونا لمعرفة كل جديد

reference:

https://www.hss.edu/conditions_blounts-disease-overview.asp

https://paleyinstitute.org/blog/conditions/blounts-disease