التحفيز الكهربائي لإلتئام كسور العظام

كسور العظام من الإصابات الشائعة و بعض المرضى يصاب بالإحباط بسبب المدة الزمنية اللازمة للشفاء الكامل لهذه الإصابات. لهذا السبب ، يبحث العلماء باستمرار عن طرق لتحسين التئام الكسور و التعجيل به. فشفاء العظام بعد حدوث كسر هو عملية تستغرق وقتا طويلا و فى حالات نادرة قد لا يلتأم الكسر. وفى محاولة للعودة إلى النشاط في أسرع وقت ممكن ، جرب بعض العلماء تقنيات مختلفة لتسريع عملية شفاء العظام. واحدة من هذه الطرق التي تم محاولة القيام بها هي التحفيز الكهربائي لإلتئام كسور العظام و لا سيما ان للشحنات الكهربائية لها دور هام فى تكون العظام.
يحدث التئام الكسر الطبيعي في عملية متدرجة تحدث على عدة خطوات. كل من هذه الخطوات في هذه العملية تحدث نتيجة للإشارات التي يتم إصدارها داخل الجسم لتوجيه عملية الشفاء هذه. الهدف من التحفيز الكهربائي هو زيادة سلسلة الإشارات هذه من أجل تحفيز استجابة شفاء أكثر قوة وسرعة. هناك عدد من التقنيات الجراحية وغير جراحية المستخدمة في محاولة تسريع شفاء العظام. و لكن لسوء الحظ ، فإن العديد من هذه التقنيات لا زالت تحت الدراسة و مكلفة.

أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

كيف يتم التحفيز الكهربائي لشفاء كسور العظام


في معظم الكسور ، يتم تحفيز الالتئام باستخدام مكثفات كهربائية بدون جراحة. حيث يتم وضع اثنين من الأقطاب الكهربائية على جانبي العظم المكسور ، وتمرر بطارية ذات فولت منخفض تيار صغير بين الأقطاب الكهربائية. لا يمكن للمريض أن يشعر بالتيار ، ولكن يكون له تأثير على خلايا العظام.
التأثير الأبرز هو أن هذا النوع من التحفيز الكهربائي يتسبب في تكاثر الخلايا العظمية. كما ان هناك تأثيرات خلوية أخرى للتيارات الكهربائية على العظم المكسور ، و بتحفيز خلايا العظام على الانقسام ، يتسارع شفاء الكسر . هناك أنواع مختلفة من آلات التحفيز الكهربائي ، ولكل منها بروتوكول خاص بها من حيث طول المدة التي يرتديها المريض و لكن بصفة عامة يبقى الجهاز على الجزء المصاب لساعات طويلة من اليوم.

الكهرباء لتحفيز التئام الكسور


من هو المريض الملائم للتحفيز الكهربائي؟


وقد تبين أن هذا الاسلوب من العلاج ملائم للمرضى الذين لديهم كسور غير ملتأمة بعد شعدة شهور من الكسر أو المرضى الذين لديهم صعوبة في شفاء الكسور. لم يثبت ان التحفيز الكهربائي يكون مفيدًا في التئام الكسور غير المعقدة. بعض الكسور التي يتأخر التئامها والتي قد تستفيد من التحفيز الكهربائي تشمل:

  • كسور مفتوحة (التى يصاحبها جروح فى الجلد موضع الكسر)
  • كسور الإجهادية
  • كسر عظمة الزورقية بالرسغ
  • كسور عظمة الثالوث بالكاحل

تابعونا لمعرفة كل جديد


و بالطبع فليس كل من لديه أحد هذه الأنواع من الكسور سيتطلب التحفيز الكهربائي من أجل تحقيق الشفاء و لكن هذا الإختيار يقرره طبيبك المعالج.
تجدر الإشارة إلى أنه لا يتم الاستخدام الروتيني للتحفيز الكهربائي كعلاج و لا سيما للكسور الغير معقدة. بالإضافة إلى ذلك ، في حين أن العلاجات مثل التحفيز الكهربائي يمكن أن تساعد في تسريع التئام الكسور ، فهناك خطوات مهمة أخرى لتحقيق الشفاء الكسر الذي يجب اعتباره أولاً. على سبيل المثال ، يجب أن يعتبر الإقلاع عن التدخين ، وتناول نظام غذائي جيد ، واتباع توصيات علاج الأطباء الخاص بك ، أولوية أكثر بكثير من إضافة التحفيز الكهربائي.
قارنت دراسة حديثة عددًا من التجارب المختلفة و كانت الخلاصة هي أنهم أثبتوا أن التحفيز الكهربائي يمكن أن يقلل من فرصة عدم التئام الكسور بمقدار الثلث تقريبًا و كانت لم تظهر فرقًا كبيرًا في النتيجة الوظيفية الفعلية للأشخاص الذين استخدموا التحفيز الكهربائي مقابل أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

Share this post

Comments (4)

  • انجي احمد علي Reply

    هل التقنيه دي متوفره عند حضرتك في عياده القاهره ؟ كسر شرخي في عظمه الشظيه بقالو 3 شهور و لم يلتحم ..

    يونيو 8, 2019 at 3:11 م
  • Shaimaa Reply

    دكتور هل الجهاز دا عند حضرتك وهل اقدر استخدمه كسر فى عظمة عنق الفخد وتم تركيب ٣ مسامير نخاعيه منذ ٥ اسابيع عندى ٣٤ سنه

    مارس 22, 2021 at 2:29 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *