النخر اللاوعائي (تنخر العظام) – Avascular Necrosis

تنخر العظام

Last Updated on سبتمبر 9, 2022 by د/ هشام عبدالباقي

النخر اللاوعائي للعظام هو مرض عظمي يحدث بسبب الفقد المؤقت أو الدائم لإمداد العظام بالدم (الإمداد الدموي) ويسمى بالنخر العظمي. فعندما ينقطع تدفق الدم ، تموت أنسجة العظام وينهار العظم وفي حالة أنه حدث النخر اللاوعائي بالقرب من المفصل ، فقد ينهار سطح المفصل مما يسبب خشونة فغى المفصل.

قد يصيب النخر اللاوعائي أي نوع من العظام، ولكنه يحدث بشكل شائع في نهايات العظام الطويلة مثل عظمة الفخذ (عظمة تمتد من مفصل الركبة حتى مفصل الورك). فقد يؤثر النخر العظمي على عظمة واحد ، أو عدة عظام في وقت واحد ، أو عظام مختلفة في أوقات واماكن مختلفة. ويشيع إصابة عظم الورك بهذه الحالة ويسمى بنخر (نكروز) رأس عظمة الفخذ ، وتليها الركبة وبعدها عظام الكتف.

يسمى نخر العظام اللاوعائي باحتشاء العظام، النخر غير الملوث، ونكروز العظام، ويسمى بالإنجليزية Avascular Necrosis (AVN) او osteonecrosis

النخر العظمي
يظهر على الجانب الأيمن شكل العظام السليمة، بينما يظهر على الجانب الأيسر شكل العظام بعد النخر اللاوعائي بسبب نقص تدفق الدم

أعراض النخر اللاوعائي

في المراحل المبكرة لمرض نخر العظام، عادة لا تظهر أعراض ولا يشكو المريض من أي ألم. ولكن مع تفاقم المرض ، يصبح الأمر مؤلمًا. ففي البداية ، قد يشعر المريض بألم فقط عند الضغط على العظام المصابة. ولكن بعد ذلك ، قد يصبح الألم موجود بشكل ثابت حتى اثناء الراحة.

وفي حالة أن النخر اللاوعائي تسبب في انهيار العظام والمفاصل المحيطة به ، فقد يشعر المريض بألم غير محتمل مما يجعله غير قادرًا على استخدام المفصل وتحريكه.

يمكن أن يتراوح الوقت بين ظهور الأعراض الأولى إلى تتفاقم الحالة وصولاً لانهيار العظام من عدة أشهر إلى أكثر من عام. وتتضمن أهم أعراض نخر العظام:

  • آلام تدرج في حدتها حول العظام المصابة
  • نطاق محدود للحركة بسبب الألم
تنخر العظام في رأس عظمة الفخذ
تنخر العظام في رأس عظمة الفخذ

أسباب النخر اللاوعائي للعظام

  • الرواسب الدهنية في الأوعية الدموية. فيمكن للدهون الزائدة عن الحد سد الأوعية الدموية الصغيرة، مما قد يتسبب في تقليل من تدفق الدم الذي يغذي العظام
  • بعض الأمراض مثل اضطرابات تجلط (أو تخثر) الدم و مرض جوشر (داء غوشيه) و داء تخفيف الضغط الذي يسبب فقاعات غازية في الدم و اضطرابات الدم ، مثل فقر الدم المنجلي ، وامراض المناعة مثل مرض الذئبة.
  • ادوية الكورتيزون
  • الكسور والإصابات وخلع المفصل وهي السبب الأكثر شيوعًا للنخر العظمي حيث نكسر العظم فيها إلى جزأين أو أكثر ويتحرك، فمع الوقت قد تعوق العظمة المكسورة أو المفصل المخلوع تدفق الدم لجزء من العظام وغالبًا ما تحدث عند كبار السن
  • التعرض الزائد للعلاج الإشعاعي لأن الإشعاع قد يسبب تلف في الأوعية الدموية مما يؤدي الى ضعف وتآكل في العظم .
أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

عوامل الخطر التي قد تؤدي إلى نخر العظام

هناك عدة عوامل يمكن أن تزيد احتمالية حدوث النخر اللاوعائى، منها:

  • الإفراط في تناول الكحول: فيمكن أن تتسبب عدة مشروبات كحولية يوميًا في تكوين رواسب دهنية في الدم ، مما يقلل من إمداد الدم إلى عظامك.
  • تناول البيسفوسفونات لمدة طويلة: فتناول هذه الأدوية التي تزيد من كثافة العظام وتستخدم أيضًا لعلاج السرطانات مثل الورم النقوي المتعدد أو سرطان الثدي يمكن أن تؤدي إلى تنخر العظم على المدى البعيد
  • التهابات البنكرياس
  • العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي
  • متلازمة كوشينج
  • داء السكري
  • HIV فيروس العوز المناعي البشري
تنخر العظام في الكتف
النخر اللاوعائي في عظام الكتف

تشخيص النخر اللاوعائي للعظام

عادة ما يقوم أطباء العظام بتشخيص المرض باستخدام بعض الأشعات بعد أخذ التاريخ المرضي للمريض بالكامل والفحص الاكلينيكي. قد يخضع المريض لواحد أو أكثر من الاختبارات التالية:

  • الأشعة السينية: لعمل صور للأنسجة الداخلية والعظام والأعضاء ويمكن الكشف بها عن تنخر العظام في مراحله المتوسطة والأخيرة و لكن ليس فى الحالات المبكرة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: وهو الاختبار الأفضل لكشف النخر العظمي في المراحل الأولى من المرض قبل ظهور أي تغيرات في صور الأشعة السينية
  • التصوير النووي (المسح الذري) : تستخدم تقنية التصوير النووي هذه كمية صغيرة جدًا من المواد المشعة ، والتي يتم حقنها في الدم ليتم اكتشافها بواسطة الماسح الضوئي، و يظهر هذا الاختبار تدفق الدم إلى العظام ونشاط الخلايا داخل العظم.
  • أخذ عينة (عمل خزعة): وهو إجراء يتم فيه أخذ عينات الأنسجة (بإبرة أو أثناء الجراحة) من الجسم لفحصها.
أشعة تظهر النخر العظمي في الحوض
أشعة تظهر النخر العظمي في الحوض

علاج نخر العظام اللاوعائي

يهدف علاج النخر العظمي إلى تحسين حالة المفصل المصاب ووقف تلف العظام وتخفيف الألم. يعتمد علاج النخر العظمي على عدد من العوامل ، مثل:

  • العمر والصحة العامة والتاريخ الطبي
  • مدى انتشار ومرحلة المرض
  • موقع ومقدار تلف العظام
  • تحمل المريض لأدوية أو إجراءات أو علاجات معينة
  • السبب الكامن وراء المرض

يشفى النخر العظمي دون معالجة عند حوالى 80٪ من الأشخاص إذا تم اكتشافه في وقت مبكر، وإذا كانت المنطقة المصابة صغيرة. و قد يشمل العلاج تناول الأدوية والمسكنات لتخفيف الألم أو تقليل استخدام المنطقة المصابة.

وفي حالة أنه قد تأثر الورك أو الركبة أو الكاحل بالنخر اللاوعائي ، فقد يحتاج المريض إلى عكازات لتخفيف الوزن عن المفصل التالف كما أنه قد يوصي الطبيب المعالج بتمارين نطاق الحركة للمساعدة في الحفاظ على حركة المفصل.

مراحل تنخر العظام في الركبة
مراحل تنخر العظام في الركبة

أدوية لعلاج النخر اللاوعائي

العلاج الغير جراحي قد يفيد فى علاج حالات قليلة اذا كان الجزء المصاب صغير و لا يؤثر على المفصل

  • مميعات الدم مثل وارفارين (كومادين، جونتوفين) وذلك لمنع تجلط الدم في الأوعية الدموية التي تغذي العظام إن كنت تعاني من تجلط الدم
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات NSAIDS لتسكين الألم المصاحب للتنخر
  • عقاقير خفض الكوليسترول وذلك لتقليل مستوى الكوليسترول والدهون في الدم مما قد يساهم منع انسداد الأوعية الدموية التي يمكن أن تسبب الإصابة بالنخر اللاوعائي

تابعونا لمعرفة كل جديد

التدخل الجراحي لعلاج النخر العظمي

و هو العلاج المستخدم فى أغلب الحالات. و هناك عدة جراحات لعلاج النخر العظمي:

  • ترقيع العظام- Bone graft: عن طريق إزالة العظام السليمة من جزء آخر من الجسم واستخدامها لتعويض العظام التالفة وتسمى هذه الجراحة التطعيم العظمي .(الزرع العظمي)
  • قطع العظم – osteotomy: وتجرى بشكل خاص في عظام الورك و فى الركبة حيث يتم عمل قطع عظمي وتغيير وضع العظمة لتقليل الأحمال على الجزء المصاب أو المفصل كما أن المسافة الإضافية داخل العظام ستحفز إنتاج نسيج عظمي صحي، وأوعية دموية جديدة.
  • تغيير المفصل – joint replacement: حيث يقوم الجراح بإزالة المفصل التالف واستبداله بمفصل صناعي وهو إجراء فعال لتخفيف شدة الألم واستعادة الحركة إذا أدى النخر العظمي إلى حدوث تلف كبير في المفصل، وحدوث خشونة فيه.
  • تخفيف الضغط المركزي- Core decompression: ويقوم فيها الجراح بإزالة جزء من داخل العظم أو إحداث ثقوب بها لتخفيف الضغط والسماح بتكوين أوعية دموية جديدة مما يساهم في تقليل الألم، وتحفيز الشفاء وتأخير أو منع الحاجة إلى تغيير المفصل
تخفيف الضغط المركزي
جراحة تخفيف الضغط المركزي لعلاج النخر اللاوعائي

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.