تقوس الساقين في الكبار

يعد تقوس الساقين في الكبار والشباب (يعرف أيضًا باسم تقوس الركبة) من أمراض العظام الشائعة. ففي الحالة الطبيعية يكون الشخص قادر على ضم قدميه وكاحليه معًا دون أن يكون هناك مسافة كبيرة بين ركبتيه أو بين كاحليه، لكن في حالات التقوس يصعب ذلك.

في هذا المقال سوف نتحدث عن أعراض تقوس الساقين فى الشباب البالغين. وأنواع تقوس الساقين، وطرق علاج تقوس الساقين عند الركبة، والتي تتم بصورة أساسية باجراء جراحة عملية التقوس (عملية استعدال التقوس) سواء كان تقوس الساقين للداخل أو تقوس الساقين للخارج. وكذلك نتعرض لنقطة علاج تقوس الساقين للكبار بالتمارين. وسيكون التركيز على مرضى التقوس الكبار والبالغين. كما يمكنكم الضغط هنا للقراءة عن تقوس الساقين فى الأطفال.

ما هو تقوس الساقين؟

في الحالات الطبيعية للاشخاص العاديين اللذين يتمتعون بساقين طبيعيين، يمكن للشخص السليم أن يضم قدميه دون وجود مسافة كبيرة بين ركبتيه أو كاحليه، و لكن الشخص المصاب بتقوس الساقين يصعب عليه أو يكاد يستحيل عليه التمتع بهذا الوضع الطبيعي.

هذا التقوس قد يسبب أضرارًا ومشاكلًا فى مفصل الركبة وكذلك في القدم، نتيجة التحميل الغير متوازن عليهما. مما قد يؤدي الى حدوث خشونة الركبة المبكرة. كما أنه يؤثر على الشكل العام للمريض و مظهره.

هناك نوعان من التقوس يمنعان من الوقوف بشكل سليم، وهما تقوس الساقين للداخل وتقوس الساقين للخارج.

في حالة التقوس للداخل (الركبة الروحاء) (genu varum – bow legs)يصعب على المريض ضم قدميه سويًا نظرًا لقرب ركبتيه من بعضهما وابتعاد قدميه في نفس الوقت.

الركبة الرَّوحاء(أحد أنواع تقوس الساقين) بالمقارنة مع الركبة الطبيعية
الركبة الرَّوحاء بالمقارنة مع الركبة الطبيعية

أما في حالة التقوس للخارج (الركبة الفحجاء) (genu valgum – knock knees)، فان المريض يستطيع ضم قدميه لكن تظل هناك مسافة كبيرة بين ركبتيه.

ركبة فحجاء قبل وبعد عملية استعدال التقوس
ركبة فحجاء بعد عملية استعدال تقوس الساقين

يتشارك كلًا من: تقوس الساقين للخارج وتقوس الساقين للداخل في بعض الأشياء ويختلفان في أشياء أخرى، سنناقش في الأجزاء القادمة من المقال كل نوعٍ على حده.

من أهم المشكلات التى تنتج عن تقوس الركبة بغض النظر عن نوع التقوس. هو أن وزن المريض عند مروره بمفصل الركبة لا يكون موزعًا بصورة متساوية على كامل سطح المفصل. و لكن يكون متركزًا فى جزء صغير من السطح، مما يؤدي بمرور الوقت لتلف الغضاريف الموجودة فى هذا الجزء وحدوث خشونة مبكرة بمفصل الركبة.

ما هي أضرار تقوس الساقين في الكبار ومضاعفاتها؟

  • تنتج مخاطر ومشاكل تقوس الساقين عن عدم تساوي الأحمال الواقعة على سطح مفصل الركبة بصورة متساوية. حيث يكون وزن المريض متركزًا على جزء محدد من سطح مفصل الركبة دون باقي المفصل.
    و بمرور الوقت يؤدي ذلك إلى حدوث تلف فى غضاريف سطح مفصل الركبة وفى الغضاريف الهلالية. مما يسبب خشونة الركبة والتي تعد من أكثر مضاعفات تقوس الساقين شيوعًا.
    وتحدث الخشونة مبكرًا كلما صاحب تقوس الركبة زيادة فى الوزن أو إذا كان المريض يقوم بعمل مجهود بدني يزيد من التحميل على الركبة مثل: الوقوف لفترات طويلة أو ممارسة الرياضات التى تتطلب جري أو قفز.
  • من أضرار  تقوس الساقين أيضًا أنه إذا كان التقوس غير متساوي على الجهتين، يكون هناك فرق فى الطول بين الرجلين، مما يسبب عرجًا أثناء المشي.
  • فرق الطول أيضًا قد يؤدي إلى مشاكل فى الفقرات القَطَنية بأسفل الظهر نتيجة زيادة حركة الحوض أثناء المشي.
  • بالإضافة إلى كل ما سبق، فقد يصاحب تقوس الساقين مشاكل صحية ونفسية نظرًا لعدم رضا المريض عن مظهره الخارجي. وذلك نتيجة قِصَر قامته بسبب وجود التقوس.
مشاكل فى الفقرات القطنية والركبة نتيجة تقوس في الركبة
مشاكل فى الفقرات القطنية بأسفل الظهر والركبة نتيجة تقوس الساقين

هل تقوس الساقين يؤثر على الطول ويسبب قصر القامة؟

نعم، يؤثر تقوس الساقين على طول القامة. فكلما زادت درجة التقوس كلما قل طول المريض وقلت المسافة بين مفصلي الفخذ والكاحل. ولذا فإن عملية استعدال التقوس تزيد من طول المريض بعض الشيء.

تقوس الساقين يؤثر على طول القامة
تقوس الساقين وأثره على طول القامه

ما هي أنواع تقوس الساقين؟

الشخص البالغ ذو الساق السليمة عادة ما يستطيع أن يضم قدميه (الكاحلين معًا) بدون وجود مسافة بين الركبتين. ويمكن تقسيم التقوس الى نوعين على حسب اتجاهه:

  • تقوس الساقين للداخل: ويسمى التقوس ذو الركبة الروحاء. حيث يصعب على الشخص ضم قدميه سويًا نظرًا لقرب ركبتيه من بعضهما، وبُعد قدميه في نفس الوقت، ويسمى بالإنجليزية Genu Valgum أو Knock-knee
  • تقوس الساقين للخارج: ويسمى التقوس ذو الركبة الفحجاء. فإن الشخص في حالة تقوس الساقين للخارج يستطيع ضم قدميه لكن تظل هناك مسافة كبيرة بين ركبتيه، ويسمى بالانجليزية Genu varum أو Bow-legs
أنواع التقوس في الساقين
أنواع تقوس الساقين

تقوس الساقين للخارج

تقوس الركبة والساقين للخارج
تقوس الركبة والساقين للخارج

ما هو سبب تقوس الساقين للخارج؟

بعض أسباب تقوس الساقين للخارج (ركبة فحجاء) مشتركة مع أسباب التقوس للداخل، ومن أهم أسباب التقوس للخارج هي:

  • لين عظام قديم لم يتم علاجه بصورة جيدة
  • وجود ورم في العظم
  • كسور التأمت فى وضع خاطيء أدت الى انحراف العظام
  • إصابات فى مركز النمو
  • هشاشة العظام
  • التقزم
  • الالتهاب العظمي المفصلي مثل خشونة الركبة: هذا المرض قد يكون سبب ونتيجة في نفس الوقت للتقوس الخارجي. فتآكل غضاريف الركبة الداخلية هو أحد أسباب التقوس كما أن التقوس للخارج يزيد من الضرر الواقع على غضاريف الركبة.
  • مرض بلاونت
  • الجينات: قد يكون التقوس وراثي حيث وجد أن التقوس أكثر شيوعًا فى بعض البلاد عن بلاد أخرى

ما هي أعراض تقوس الساقين للخارج في الكبار؟

يعاني مرضى تقوس الساقين للخارج من الكبار بمرور الوقت من الآلام في المفاصل عند المشي والركض، خصوصًا في الجانب الداخلى من الركبة. وهذه الآلام قد تتطور فيما بعد وتؤدي الي الالتهاب العظمي المفصلي، كما أن شكل الساق المقوسة عادة ما تثير استياء المريض وقد يؤثر على صحته النفسية.

كيف يتم تشخيص تقوس الساقين للخارج؟

مثل التقوس للداخل، التقوس للخارج يمكن تشخيصه اذا كان واضحا بالنظر الى الساقين ومراقبة المريض أثناء المشي. اذا كان أقل وضوحا، قد يطلب الطبيب أشعات خاصة على الساقين لقياس زاوية التقوس وتحديد العلاج الملائم للمريض.

علاج تقوس الساقين للخارج

علاج تقوس الساقين للخارج في الكبار وعند الشباب يكون في الأغلب جراحيًا. كما أنه هناك أيضًا بدرجة أقل طرق علاج غير جراحية لعلاج تقوس الساقين. ومنها الحالات التى تكون زاوية التقوس صغيرة. وهي في الأغلب تهدف الى تقليل أعراض التقوس وتقليل أضرار تقوس الساقين، وتتشابه بشكل كبير مع طرق علاج تقوس الساقين للداخل.

تتمثل طرق العلاج الغير جراحية في:

  • الأدوية لعلاج تقوس الساقين للخارج: وكذلك الحال في تقوس الساقين للداخل هناك أدوية مضادة لالتهاب المفاصل، ولكنها علاج مؤقت للألم. كما ننصح المرضى بتقليل اى وزن زائد.

وفيما يخص طرق العلاج الجراحية، فهى تهدف إلى علاج تقوس الساقين بشكل تام، ومن هذه الجراحات:

جهاز اليزاروف لاستعدال التقوس - جهاز لعلاج تقوس الساقين
جهاز اليزاروف لتصحيح تقوس الساقين – جهاز لعلاج تقوس الساقين

فيديو عن علاج تقوس الساقين عند الكبار والشباب

تقوس الساقين للداخل

تقوس الركبة والساقين للداخل
تقوس الساقين للداخل

ما هو سبب تقوس الساقين للداخل عند الكبار؟

يتساءل الكثيرون هل سبب التقوس للداخل وراثي؟ وعلى الرغم من أن هناك نسبة ممن يعانون من تقوس الساقين للداخل بسبب وراثي، ولكن هناك أيضًا أسباب أخرى يمكن أن تسبب تقوس للداخل. ومنها:

  • السمنة
  • الاصابات في الركبة
  • مرض القزامة (Dwarfism)
  • تطور مرض كساح الأطفال المؤدي الى تشوهات في العظام
  • مرض بلاونت
  • وجود تشوهات خلقية منذ الولادة لم تعالج
  • التسمم بالفلورايد

أعراض تقوس الساقين للداخل: كيف اعرف ان كان عندي تقوس في الساقين؟

بعض الأعراض المصاحبة لتقوس الساقين للداخل:

  • ألم و تورم في الركبة نتيجة حدوث خشونة
  • آلام في منطقة الورك
  • عدم ثبات مفصل الركبة
  • عرج أثناء المشي

كيف يتم تشخيص تقوس الساقين للداخل؟

إذا كانت ساقي المريض مقوسة بدرجة كبيرة، فإن الطبيب يستطيع تشخيص المريض بالنظر إلى ساقيه بدون أي اختبارات أو تحاليل. أما إذا كان التقوس بدرجة غير واضحة بشكل كبير، فقد يحتاج الطبيب لمراقبة مشية المريض ووقفته.

كما قد يحتاج أيضا للتأكد من زاوية تقوس الركبة وتساوي الساقين في الطول، وقد يطلب الطبيب اجراء أشعة لتقييم خشونة الركبة ولقياس زاوية التقوس.

تقوس الساقين للداخل في الصور التشخيصية
تقوس الساقين للداخل في الأشعات

كيف يتم علاج تقوس الساقين للداخل؟

علاج تقوس الساقين للداخل يختلف حسب شدة التقوس وسرعة تطوره وسببه. فإذا كانت درجة التقوس صغيرة للغاية، يتم العلاج بدون جراحة ولا يكون الهدف من ذلك التخلص من التقوس ولكن لتقليل أضرار تقوس الساقين على الجسم. ويكون ذلك عن طريق:

  • انقاص الوزن: يساعد انقاص الوزن على تقليل الضغط على الركبتين مما يساهم في استقرار الساقين والابطاء من تطور التقوس لدرجات أكبر.
  • التمارين: أطباء العلاج الطبيعي قد ينصحون ببعض التمارين التي تعمل على تقوية الفخذ وعضلات الساق. وهذه التمارين تساعد على استقرار الركبتين.
  • الأدوية: قد يكتب الطبيب للمريض بعض الأدوية المضادة لالتهاب المفاصل اذا كان يشتكي المريض من الآلام.
  • التقويم الغير جراحي: اذا كانت الساقين غير متساويتين فى الطول، فان وضع حشو أو كعب في الحذاء في الساق الأقصر قد يقلل من الألام عند المشي. وإن كان ذلك لا يقوم بتصليح التقوس.

أما إذا كانت درجة التقوس ملحوظة فيتم اللجوء للجراحة لاستعدال التقوس، وعملية تقوس الساقين تعالج التقوس تمامًا بشكل نهائي، ومن ضمن هذه الجراحات:

  • تركيب الشرائح في الساق: يتم خلال هذه الجراحة عمل شق عظمي. ثم وضع شرائح في الركبة لاعادة استقامة الساق إلى وضعها الطبيعي.
استخدام الشرائح في علاج التقوس
استعدال التقوس من خلال الشرائح

ما هي درجات تقوس الساقين؟

تتفاوت درجة تقوس الساقين من مريض لآخر، وكلما زادت درجة التقوس كلما زادت المشاكل المصاحبة لها، نظرا للأحمال الميكانيكية الزائدة التى تقع على أجزاء من مفصل الركبة.

يتم قياس درجة التقوس فى بعض الأحيان بقياس المسافة بين مفصلي الركبة (فى حالات التقوس للخارج) أو بين مفصلي الكاحل (فى حالات التقوس للداخل).

وقد يتم استخدام هذه الطريقة لمتابعة مدى تحسن او زيادة زاوية التقوس ولكن هذه الطريقة قد لا تكون دقيقة، ولذا قد يلجأ الطبيب الى طلب أشعات لقياس زوايا و أطوال العظام بدقة.

أشعات قياس زوايا وأطوال السيقان
أشعات قياس الزوايا والأطوال

إرشادات عامة لمرضى تقوس الساقين للداخل وتقوس الساقين للخارج

مرضى التقوس بنوعيه عليهم أن يتفهموا طبيعة التقوس وينتبهوا لحركتهم التي قد تؤلمهم أو تضايقهم.

ومن الأشياء المهمة هي التقليل من الحركات عالية الحدة التي تتطلب مجهودا كبيرًا، كما يفضل أيضًا لمرضى التقوس أن يزوروا طبيبًا للعلاج الطبيعي والتأهيل، ليساعدهم على تحسين حركتهم وتحسين استخدام الساق دون الضرر بها.

ننصح أيضًا مرضى التقوس بالاعتناء بالوزن وعدم زيادته، حيث أنه مهم لتقليل الضغط من على الركبتين، كما يجب على مرضى التقوس زيارة طبيب العظام لاستشارته ومناقشته في طرق العلاج المتاحة والممكنة، وكلما كانت هذه الزيارة في مرحلة مبكرة، كلما كان أفضل للمريض.

تقوس الساقين في البالغين
تقوس الساقين في البالغين

تمارين علاج تقوس الساقين

بالبحث فى الانترنت عن علاج لتقوس الساقين فى المرضى الكبار البالغين، يجد المريض الكثير من المواقع التى تذكر طرق عديدة لعلاج هذا التقوس تحت عنوان علاج تقوس الساقين بدون جراحة.

فمنها من يدعي علاج تقوس الركبة بالأعشاب، أو علاج تقوس الساقين بالأدوية أو علاج تقوس الساقين بارتداء أحذية أو جبائر معينة، ومنها من يدعي علاج تقوس الساقين بالتمارين الرياضية حيث تصف المواقع العديد من التمارين والأوضاع التى قد تساعد على تصليح اعوجاج الساق.


ولكن الثابت علميا أن جميع هذه الوسائل بما فيها تمارين علاج التقوس لا تصلح لعلاج واستعدال الاعوجاج الذى يكون موجودًا بالعظام وانما هي مجرد تمارين لتقوية العضلات.

وفي الحقيقة هذه الوسائل تؤدي فقط إلى تأخير علاج تقوس الساقين وتضييع الوقت والمال. فالمعروف علميًا، أن علاج تقوس الساقين عند الكبار الذين اكتمل نموهم (بعد سن 16 عاما تقريبًا) هو العلاج الجراحى إذا كانت درجة التقوس كبيرة، والتي قد تؤدي الى خشونة بالركبة أو تؤثر على مظهر الشخص.


ولقد أصبحت جراحة استعدال تقوس الساقين متطورة و يتم إجراءها الآن من خلال فتحات صغيرة ولا يتم وضع الرجل فى جبس كما كان يتم فى السابق، وعادة ما يخرج المريض من المستشفى فى اليوم التالي للجراحة بعد أن يكون قد تخلص من التقوس وعادت ساقه إلى استقامتها.

تمرينات لعلاج تقوس الساقين
تمارين لعلاج تقوس الساقين

تقوس الساقين والتجنيد فى الجيش

فى كثير من البلدان يعتبر تقوس الساقين مشكلة تحول دون انضمام الشخص للجيش، حيث ترغب القوات المسلحة في هذه البلاد أن يكون المنضم إليها بصحة جيدة على المدى الطويل، وذلك حتى يستطيع اداء المهام المطلوبة منه على أكمل وجه.

ولكن تقوس الساقين له أثر سيء على الشخص وصحته، فهو يقلل من كفائته ولياقته البدنية وقد يسبب خشونة مبكرة بالركبة، ولذا لا يتم قبول الذين يعانون من التقوس فى القوات المسلحة إلا اذ تم استعدال التقوس.

ما هي العلاقة بين تقوس الساقين وكرة القدم؟

ممارسة كرة القدم في سن صغيرة قد تسبب تقوس في الساقين
ممارسة كرة القدم في سن صغيرة قد تسبب تقوس في الساقين

أثبتت بعض الدراسات أن الأطفال الذين يمارسوا كرة القدم منذ الطفولة يتعرضون لتقوس في الساقين، كما يصبحوا أكثر عرضة للإصابة بخشونة في الركبة.
وفي هذه الدراسة قاموا بجمع فئتين من الشباب من سن 10 إلى 18 سنة على أن تكون الفئة الاولى تمارس كرة القدم منذ الطفولة ولفترات طويلة، وأن تكون الفئة الثانية لا تمارس رياضة كرة القدم أو تمارسها على فترات متباعدة.

قامت اللجنة اللي بتقوم بإجراء هذه الدراسة بدراسة سن كل شخص ووزنه وطوله وتاريخهم المرضى، وإذا قد تعرضوا سابقًا لأي نوع من كسور العظام في السابق.

ووجدت اللجنة كنتيجة لهذه الدراسة أن كلتا الفئتين لديهم تقوس بالساقين، ولكن النسبة الأكبر من تقوس الساقين موجودة بالفئة التي تمارس كرة القدم بشكل مستمر منذ الطفولة أو من وقت طويل. كما أن زاوية التقوس كانت أكبر في فئة الشباب الذين يقوموا بممارسة كرة القدم من سن 16 ل 18 سنة.

ولذلك، ننصح بعدم ممارسة الأطفال لكرة القدم منذ سن صغير ولفترات طويلة تجنبًا لعدم حدوث أي تقوس بالساقين.

هل تؤدي كرة القدم إلى تقوس الساقين؟
هل تقوس الساقين يؤثر على المشي؟

نعم، تقوس الساقين قد يؤثر على الطريقة التي يمشي بها الشخص بشكل ملحوظ. تعتمد درجة تأثيره على شدة التقوس ونوع انحراف الساقين (تقوس الساقين للخارج أو للداخل). إليك كيف يمكن أن يؤثر تقوس الساقين على المشي:

التوازن: التقوس الشديد في الساقين يمكن أن يؤدي إلى فقدان التوازن وزيادة احتمال الوقوع أثناء المشي.

الضغط على المفاصل: التقوس الزائد يمكن أن يزيد من الضغط على المفاصل المحيطة بالساقين، مثل الركبة والكاحل، مما يمكن أن يسبب ألمًا وتآكلاً في المفاصل مع مرور الوقت.

النمط الطبيعي للمشي: التقوس الشديد يمكن أن يغير النمط الطبيعي للمشي، مما يمكن أن يؤدي إلى مشكلات في الساقين والظهر والورك.

التعب والجهد: الأشخاص الذين يعانون من تقوس شديد في الساقين قد يجدون أنهم يتعبون بسرعة أثناء المشي بسبب الجهد الإضافي الذي يحتاجونه للحفاظ على التوازن والاستقامة.

هل يزيد الطول بعد عملية تقوس الساقين؟

عملية استعدال تقوس الساقين، سواء كانت لعلاج تقوس الركبة للداخل أو تقوس الركبة للخارج، عادةً لا تؤدي إلى زيادة كبيرة في الطول. هذه العمليات تستهدف تصحيح توجيه الساقين وتحسين محور الساقين لتحقيق توازن أفضل وتقليل الضغط على المفاصل والأنسجة المحيطة. وبشكل عام، لا تؤثر هذه العمليات بشكل كبير على طول الجسد إلا بنسبة ضئيل لأن كلما زادت درجة التقوس كلما قل طول المريض وقلت المسافة بين مفصلي الفخذ والكاحل.

هل تقوس الساقين يعطي اعفاء من الجيش؟

سياسات الاعفاء من الخدمة العسكرية تختلف من بلد إلى آخر وتعتمد على اللوائح والقوانين العسكرية السارية في تلك البلاد. في العديد من البلدان، تشمل سياسات الاعفاء عوامل صحية وطبية محددة يتم تقديرها من قبل السلطات الطبية العسكرية.
فيما يتعلق بتقوس الساقين، قد يتم اعتباره تقوس الساقين للداخل وللخارج – لا سيما في مصر – كعامل طبي يمكن أن يؤثر على قدرة الفرد على الخدمة العسكرية، ولكن القرار النهائي يعتمد على درجة الشدة والتأثير الوظيفي للتقوس والسياسات العسكرية المحلية.

هل العلاج الطبيعي يعالج التقوس؟

عادة قد لا يجدي العلاج الطبيعي نفعًا في حالات البالغين وكبار السن ويكون الحل النهائي هو التدخل الجراحي لاستعدال التقوس.

تقوس الساقين هل هو وراثي؟

نعم، تقوس الساقين يمكن أن يكون وراثيا في بعض الحالات كما في حالات التقزم. هذا يعني أنه يمكن أن ينتقل من الوالدين إلى الأبناء. إذا كان لديك أحد أو كل من والديك أو أجدادك يعانون من تقوس في الساقين، فقد يكون لديك ميل وراثي لتطوير هذا الشكل من التقوس.
ومع ذلك، يجب أن نلاحظ أن تقوس الساقين يمكن أن ينجم أيضا عن أسباب غير وراثية، مثل التشكيل الطبيعي لهيكل الجسم أثناء نمو الطفل مثل حالات لين العظام و الكساح أو بسبب مشاكل طبية أخرى أو إصابات في الساقين. لذلك، ليس كل حالة من تقوس الساقين تكون وراثية، والتقوس يمكن أن ينشأ من مجموعة متنوعة من الأسباب.

References:

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6134663/

https://journals.sagepub.com/doi/abs/10.1177/0300060518771825

https://www.sciencedirect.com/topics/medicine-and-dentistry/varus-knee

تابعونا لمعرفة كل جديد

أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي