العلاج بالأكسجين المضغوط

Last Updated on مارس 17, 2020 by د/ هشام عبدالباقي

العلاج بالأكسجين المضغوط هو أن يتم تنفس أوكسجين نقي بنسبة 100٪ في غرفة مغلقة قد تتسع لشخص واحد أو عدة أشخاص. و هذا التركيز أعلى خمسة أضعاف من تركيز الأوكسجين فى الهواء العادي الذي نتنفسه و الذى يشكل الأوكسجين فيه نسبة الخمس فقط. كما أن الضغط داخل هذه الغرفة يكون حوالي ضعف الضغط الجوي العادي.

المريض يتحدث مع طبيبه داخل غرفة الضغط قبل بدء الجلسة

 و ينتج عن ذلك إذابة كمية كبيرة من الأوكسجين فى الدم بحيث يذهب الدم الى أنسجة الجسم المختلفة و هو محمل بهذه الكمية الهائلة من الأوكسجين مما يساعد على تحسين حالة الخلايا الموجوده بهذه الأنسجة. و عادة ما تستغرق الجلسة ما بين 30 – 120 دقيقة.

الإستخدامات العامة:

  • علاج إنسداد الأوعية الدموية بفقاعة هواء والتي يمكن أن تحدث عند الغواصين أو عمال المناجم الذين يصعدون بسرعة كبيرة  السطح
  • علاج تسمم أول أكسيد الكربون
  • الإصابات بعد العلاج الإشعاعي لعلاج سرطان
  • ترقيع الجلد والحروق

الإستخدامات فى جراحة العظام:

  • كعامل مساعد فى علاج الإلتهابات الصديدية للعظام حيث أن الدورة الدموية للأسنجة العظمية المصابة تكون ضعيفة مما يجعلها غير قادرة على مقاومة الميكروبات و البكتريا.
  • تحفيز الكسور على الإلتئام و خاصة تلك التى تكون فرص الإلتئام فيها ضعيفة تستغرق وقتا طويلا لتلتئم مثل الكسور المتفتته.
  • لعلاج الجروح الصعبة و التى لا تلتئم فى وقت مناسب كما يحدث فى مرضى السكر و فى المرضى الذين يعانون من ضعف فى الدورة الدموية الطرفية مثل المدخنين.

العلاج بالأكسجين المضغوط آمن بصفة عامة . و أكثر الأعراض الجانبية شيوعا هو:

  • آلام الأذن الوسطى و الجيوب الأنفية خلال الجلسة و ذلك نتيجة وجود الضغط المرتفع.
  • القلق فى المرضى الذين يعانون من الخوف من الأماكن المغلقة و هى حالة موجوده فى حوالي 2٪ من الناس و قد يحتاجوا لتناول بعض المهدئات قبل بدء الجلسة.

 

 
مع تمنياتي لك بالصحة و العافية
 
ا.د. هشام عبدالباقي
أستشاري جراحة العظام بجامعة عين شمس
رئيس أقسام جراحة العظام بمعهد ناصر
 
أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

تابعونا لمعرفة كل جديد

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.