التهاب العظم والغضروف السالخ (التهاب الغضروف العظمي) – Osteochondritis Dissecans

Last Updated on أغسطس 28, 2020 by د/ هشام عبدالباقي

التهاب العظام والغضروف السالخ (osteochondritis dessicans) هو حالة مرضية تحدث عندما يبدأ جزء من أطراف أحد العظام في الانفصال عما حولها من عظام وغضاريف نتيجة لنقص وصول الدم إلى هذه المنطقة.

 يعتبر التهاب العظم والغضروف السالخ أكثر انتشاراً في الرجال عن النساء وخاصة في الأعمار التي تتراوح من  10 أعوام وحتى 20 عاماً ، كما من الممكن أن يصيب الأطفال أيضًا ولكن بنسبة ليست بالكبيرة.  

أكثر المفاصل تعرضًا لالتهاب العظام والغضروف السالخ هو مفصل الركبة، وفي بعض الأحيان قد يظهر التهاب العظام والغضروف السالخ في مفصل الكوع ومفصل الكاحل.

في أغلب الأحيان وخاصة في الأطفال، تقوم العظام بإصلاح نفسها من تلقاء نفسها. أما في الشباب والبالغين وكبار السن قد تسوء الحالة و ينشطر العظم وينشق ويسبح داخل المفصل. ينتج عن هذا الانشقاق آلام شديدة بالركبة وخلل في وظيفة المفصل وفي بعض الحالات المتأخرة قد يلجأ أطباء العظام إلى التدخل الجراحي.

التهاب العظام والغضروف السالخ

أسباب التهاب العظام والغضروف السالخ

  • نقص وصول الدم إلى العظام: عندما تتعرض العظام إلى نقص أو عدم وصول دم إليها يقل وصول المواد الغذائية الأساسية للعظم وبالتالي تبدأ العظام في الضعف والانهيار والتدهور، وبعدها تتفكك العظام وتنشق من الغضاريف المحيطة بها مسببة التهاب في العظام والغضروف السالخ. لم يتوصل الأطباء إلى معرفة سبب عدم وصول الدم إلى العظام حتى الآن.
  • عوامل وراثية: تلعب العوامل الوراثية دورًا مؤثرًا في الإصابة بالتهاب العظام والغضاريف، فقد يعرض أكثر من فرد في العائلة إلى الإصابة به.
  • الإجهاد والإصابات المتكررة للعظام: تؤثر الإصابات وكثرة إجهاد المفاصل على العظام مسببة التهاب العظام والغضاريف، وتكون شائعة أكثر في الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم أو في الأطفال عند القفز والجري.
مراحل انفصال جزء عن بقية العظم نتيجة التهاب العظام والغضروف السالخ

أعراض التهاب الغضروف العظمي

يسبب التهاب العظم والغضروف السالخ ألم مزعج وعدم راحة في المفصل وخاصة آلام مفصل الركبة. قد تشتد الآم عند ممارسة أي نشاط بدني سواء أثناء الصلاة أو أثناء ممارسة الرياضة أو أثناء طلوع وهبوط السلم. هناك عدة أعراض أخرى قد تكون مصاحبة للالتهاب مثل:

  • ضعف المفصل
  • تيبس المفصل بعد فترة من عدم الحركة
  • عدم القدرة على فرد وثني الركبة بشكل كامل

تشخيص التهاب العظام والغضروف السالخ

التهاب الغضروف العظمي يظهر في الأشعة السينية

كلما تم تشخيص التهاب العظام والغضروف بشكل مبكر كلما كان أفضل من حيث وجود البدائل العلاجية. أثناء الفحص يقوم الطبيب المعالج بالفحص السريري ومعرفة التاريخ المرضي ومعرفة مستوى النشاط البدني الذي يقوم به المريض.

قد يقوم الطبيب بطلب إجراء أشعات مثل الأشعة السينية أو التصوير المقطعي وغيرهم وذلك لتحديد إذا كانت العظام قد انفصلت بشكل كامل أم أن الكسر مجرد كسر جزئي وبيان إذا كانت الحالة تحتاج إلى التدخل الجراحي أم لا.

أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

علاج التهاب الغضروف العظمي

في أغلب الحالات فى الأطفال تقوم العظام بالاستشفاء من تلقاء نفسها مع محاولة المرضى إلى الاسترخاء وتقليل الحركة، بالإضافة إلى توقف النشاط الرياضي حتى تلتئم العظام بشكل كامل.

ينصح باستخدام جبيرة (جبس) على الركبة لتثبيت المفصل حتى تلتئم العظام، كما ينصح باستخدام العكازات للمساعدة على السير والحركة.

قد يطلب منك الطبيب زيارة أخصائي علاج طبيعي ليساعدك في عمل تمارين معينة مثل تمارين التمدد والتي تسرع من عملية الاستشفاء.
يبدأ الأشخاص المصابون في التحسن في فترة وجيزة تتراوح من شهرين إلى 4 أشهر بعدها يتمكنوا من العودة إلى النشاط الرياضي بمنتهى السهولة.  

التدخل الجراحي

يقوم الطبيب بالتدخل الجراحي لتخفيف التورم والألم وذلك في حالة كانت شظايا العظام قد انفصلت بشكل كامل او شبه كامل عن العظام وتسبح حول المفصل، أو كان حجم الشظية أكبر من 1 سم.
ويتم التدخل الجراحي بعدة طرق وهي:

  • حفر في العظام الموجودة في المفصل المصاب لخلق طرق جديدة للأوعية الدموية حتى تقوم بتوصيل الدماء والغذاء اللازم للعظام والمفصل.حفر في العظام الموجودة في المفصل المصاب لخلق طرق جديدة للأوعية الدموية حتى تقوم بتوصيل الدماء والغذاء اللازم للعظام والمفصل.
  • استبدال المنطقة التالفة بقطعة جديدة من العظم والغضاريف والتي تساعد بدورها على تجديد العظام والغضاريف بشكل سليم.

قد يحتاج المريض لاستخدام العكازات لمدة 6 أسابيع بعد الجراحة، وتستمر فترة العلاج طبيعي من شهرين إلى أربعة شهور لاستعادة القوة والحركة والعودة للحياة اليومية ولا سيما التمارين الرياضية.