Tag - كسر مرضي

كسور مرضية

الكسور المرضية – Pathological Fracture

إذا كنت تعاني من حالة صحية مزمنة ، فقد يكون لها آثار سلبية على كثافة عظامك. ومع ضعف العظام ، هناك فرصة أكبر لحدوث الكسور ، حتى بدون تعرض عظامك لأي إصابة.

يحدث الكسر المرضي عندما ينكسر العظم في منطقة أصبحت ضعيفة بالفعل بسبب إصابتها بمرض ما. فعندما يضعف العظم بسبب الإصابة ببعض الحالات المرضية، تصبح العظام أكثر عرضة للكسر. حتى أن الأمر قد يصل إلى أن تؤدي الأشياء اليومية ، مثل السعال أو الخروج من السيارة أو الانحناء إلى كسر العظام التي أضعفها المرض.

تشمل أسباب ضعف العظام والإصابة بالكسور المرضية كل من هشاشة العظام والأورام الحميدة و الخبيثة والعدوى الصديدية وبعض اضطرابات العظام الموروثة.بالإضافة لحالات مرضية أخرى يمكن أن تؤدي إلى حدوث كسر مرضي.

تأتي كسور العظام في هيئة العديد من الأشكال والأنواع، والسبب وراء أن الكسر يسمى "الكسر المرضي" هو أن العظم كان ضعيفا أي "مريضًا" مما سبب كسره حتى يصل الوضع أحيانَا أن يحدث بالعظم كسر بدون التعرض لأي إصابة.

ما هي الكسور المرضية؟

الكسور المرضية هي مصطلح خاص لوصف كسر العظام نتيجة مرض في العظام. فعادة لا يتطلب الأمر سوى القليل من القوة لإحداث كسر مرضي لأن العظم المصاب يكون أضعف من العظم الطبيعي. وهناك عدة أمراض قد تؤدي إلى حدوث كسور مرضية مثل هشاشة العظام (أو ترقق العظام) و اورام العظام و لين العظام أو أورام العظام أو التهابات العظام أوالعدوى (مثل التهاب العظم والنقي )

الكسور المرضية
الكسور المرضية

أعراض الكسور المرضية

لا تظهر أعراض الكسور المرضية بشكل واضح. ولكن على الأغلب فإنهم يشاركون نفس أعراض الكسور الطبيعية المصاحبة للإصابة. وتشمل هذه الأعراض:

  • كدمات وألم وتورم بالقرب من العظم المكسور
  • ألم خفيف إلى شديد بالقرب من مكان كسر العظام
  • خدر أو وخز أو ضعف بالقرب من العظم المكسور
أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

أسباب الكسور المرضية

هشاشة العظام

هشاشة العظام مرض يتسبب في ضعف العظام ، مما يجعلها أكثر عرضة للكسر.

تميل أعراض هشاشة العظام إلى الظهور في مراحل متأخرة من المرض ، عندما تكون العظام ضعيفة وهشة. تشمل بعض الأعراض ما يلي:

  • جلوس او وقوف بشكل منحني
  • آلام الظهر ، عادة بسبب وجود فقرات منهارة أو مكسورة
  • فقدان الطول بشكل تدريجي

هشاشة العظام هى اكثر سبب للكسور المرضية و تميل إلى التأثير على النساء أكثر من الرجال. كما أنه أكثر شيوعًا عند كبار السن.

هشاشة العظام قد تتسبب في كسر مرضي
هشاشة العظام قد تتسبب في كسر مرضي

الأورام

الورم مرض يحدث بسبب نمو غير عادي للخلايا، . ويمكن للعديد من أنواع الاورام الحميدة و الخبيثة أن تغزو العظام وتضعفها ، مما يؤدي إلى كسرها. وتختلف أعراض الاورام بشكل كبير حسب النوع والمرحلة ، لكن الأعراض العامة قد تشمل:

  • نتوء (كتل) صلبة تحت الجلد
  • تورم وألم
  • تورم الغدد الليمفاوية
  • حمى وتعرق ليلي أو قشعريرة
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • تغيرات في الشهية
  • تغييرات في وظيفة الأمعاء
  • تغيرات في مظهر الجلد
  • إعياء
  • الجروح لا تلتئم

يسهل علاج اللاورام عند اكتشافها مبكرًا.

كسور العظام المرضية بسبب السرطان
كسور العظام المرضية بسبب السرطان

تابعونا لمعرفة كل جديد

لين العظام

لين العظام هو حالة تؤدي إلى تليين عظامك، و غالبًا ما يحدث بسبب نقص فيتامين د ، الذي يساعد جسمك على امتصاص الكالسيوم.

الكالسيوم عادة ضروري للغاية لصحة العظام ، ولذلك عندما لا تمتص عظامك كمية كافية منه ، تبدأ عظامك بالضعف. هذا يجعلهم أكثر عرضة للكسر.

تشمل أعراض لين العظام ما يلي:

  • ضعف العضلات
  • ألم ، غالبًا في الوركين
  • كسور

يمكنك عادة علاج لين العظام عن طريق تغيير نظامك الغذائي أو تناول المكملات الغذائية.

لين العظام
لين العظام

التهاب العظم والنقي

التهاب العظم والنقي أو التهاب العظام الصديدي هو عدوى تصيب العظام. وهو ناتج عن عدوى بكتيرية أو فطرية تنتشر في العظام. وقد يؤدي التهاب العظم والنقي إلى حدوث كسر مرضي.

تشمل أعراض التهاب العظم والنقي ما يلي:

  • حمى
  • قشعريرة
  • الشعور بالتعب أو الانفعال
  • ألم أو تورم أو احمرار في مكان الإصابة
  • تصلب في المنطقة المصابة
التهاب العظام الصديدي
التهاب العظام الصديدي

هناك حالات أخرى قد تؤدي إلى حدوث كسور العظام المرضية منها:

  • الشلل الدماغي
  • ضمور العظام الثانوي
  • ضمور العضلات الشوكي
  • متلازمة داون
  • أمراض الغدد الصماء مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية
  • تليف كيسي
  • امراض الكلى
  • مرض الكبد الصفراوي
  • الاضطرابات الهضمية
  • مرض التهاب الأمعاء
  • التهاب المفصل الروماتويدي
  • حالات وراثية نادرة أخرى

تشخيص الكسر المرضي

أشعة سينية تظهر كسر مرضي في الحوض
أشعة سينية تظهر كسر مرضي في الحوض

سيقوم طبيبك المعالج بتشخيص الكسر المرضي عن طريق إجراء فحص اكلينيكي أولاً. كما أنه قد يطلب منك أيضًا القيام بحركات معينة للمساعدة في تحديد العظم المكسور.

على الأغلب سيطلب طبيبك المعالج إجراء أشعة سينية ، والتي ستمنح طبيبك رؤية واضحة للكسر. كما أنه قد يطلب أيضًأ فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية أو فحوصات العظام النووية أو المسح الذري حتى يتمكن من منحك تشخيص أكثر دقة.

إذا لم يكن الطبيب المعالج متأكدًا من سبب كسر العظم ، فمن المحتمل أن يطلب طبيبك اختبارات أخرى لتبين سبب الكسر المرضي. قد تشمل الاختبارات الأخرى:

  • الاختبارات المعملية (التحاليل) ، غالبًا لتقييم مستويات الكالسيوم أو تعداد الدم أو كليهما
  • للتحقق من وجود أورام أو عدوى أو كليهما

علاج الكسر المرضي

يعتمد علاج الكسر المرضي على الحالة المرضية التي تعاني منها وتسببت في الاصابة بالكسر المرضي. ففي الطبيعي تضعف العديد من الأمراض عظامك ، ولكنها لن تؤثر على قدرتها على الشفاء. وفي هذه الحالات ، ستحتاج على الأغلب إلى وضع جبيرة وتناول المسكنات

بالإضافة إلى ذلك ، ستحتاج إلى الراحة وتجنب الأنشطة التي تتطلب استخدام عدة أجزاء من جسمك التي من الممكن أن تتأثر بالكسر أثناء التعافي. يمكن أن يستغرق التعافي من أسبوعين إلى عدة أشهر ، اعتمادًا على مكان الجزء المصاب من الجسم.

وفي بعض الأحيان قد تحتاج إلى التدخل الجراحي مثل عمل ترقيع عظمي او اجراء تثبيت بواسطة شرائح و مسامير لتثبيت العظم في مكانه أو تركيب مسمار نخاعي.

إذا كان الكسر المرضي ناتجًا عن هشاشة العظام ، فإن علاج هشاشة العظام يمكن أن يساعد في منع حدوث كسور إضافية. قد يشمل العلاج مكملات الكالسيوم وفيتامين د ، والبايفوسفونيت ، وتمارين تحمل الوزن.

اذا كان الكسر ناتجًا عن سرطان ، فإن خيارات العلاج تختلف حسب الحالة. الخيار غير الجراحي لتسكين الآلام هو العلاج الإشعاعي أو حقن الأسمنت العظمي. يتم تطبيق العلاج الإشعاعي على منطقة الورم على أمل تقليص الورم وإزالة الضغط عن الأعصاب.. وخلال هذه الإجراءات ، يقوم الجراح بحقن خليط من الأسمنت في العظم المكسور لتثبيت الكسر وعلاج الألم ومنع تقدم تشوه العمود الفقري.

تثبيت الكسور المرضية
تثبيت الكسور المرضية

مخاطر الإصابة بالكسور المرضية

تتضمن العوامل التي تزيد من خطر إصابتك بالكسر المرضي ما يلي:

  • عدم الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية في نظامك الغذائي ، وخاصة فيتامين د والكالسيوم وكذلك البروتين
  • زيادة الوزن أو النحافة
  • قلة النشاط البدني والحركة
  • اضطرابات هرمون النمو
  • الإهمال في علاج حالات الالتهاب العظمي
  • عدم الجلوس في الشمس وقت كافي لامتصاص فيتامين د

كيف يمكن تجنب الكسور المرضية؟

لا يمكن دائمًا الوقاية من الكسور المرضية. فإذا كنت تعاني من حالة قد تضعف عظامك ، فتحدث إلى طبيبك حول الطرق التي يمكنك من خلالها تقليل خطر إصابتك بكسر مرضي.

إليكم بعد نصائح الدكتور هشام عبدالباقي استشاري جراحة العظام والمفاصل بجامعة عين شمس لتجنب الكسور المرضية:

  • تمرن بانتظام للحفاظ على قوة عضلاتك وتحسين صحة العظام.
  • احصل على ما يكفي من فيتامين د والكالسيوم.
  • قم باستخدام الأحذية الداعمة أو العصا أو المشاية متى احتجت لذلك
  • تلقي العلاج المبكر للحالة المرضية الأساسية التي تعاني منها
Read more...