لين عظام الأطفال – الكساح – الرخد ( Rickets )

Last Updated on أغسطس 2, 2022 by د/ هشام عبدالباقي

الكساح (لين العظام) هو مرض يصيب صغار السن و وهو اضطراب في الهيكل العظمي للطفل يتسبب في جعل العظام لينة وهشة وسهلة الكسر، وهو ناتج عن عدم كفاية أو عدم قدرة الجسم على تغذية عظام الهيكل العظمي بالمعادن الضرورية اللازمة (نقص فيتامين د أو الكالسيوم أو الفوسفات) لبقائه بقوة وصحة جيدة. قد يعاني الأشخاص المصابون بالكساح من ضعف العظام ولينها بشكل ملحوظ ، وتأخر أو توقف النمو ، وتشوهات الهيكل العظمي في الحالات الشديدة وخاصة تشوهات الأسنان.

يمكن أن يعاني البالغون أيضًا من أعراض مشابهة للكساح مثل آلام العظام وضعف العضلات وهشاشة العظام التي تجعل العظام أكثر عرضة للكسور، و تعرف هذه الأعراض عند البالغين باسم لين العظام وليس الكساح.

السبب الرئيسي لمرض لين العظام هو نقص فيتامين د ويسمى ذلك بالكساح الغذائي وهو ضروري للتكوين الطبيعي للعظام والأسنان وضروري لامتصاص الكالسيوم والفوسفور بشكل مناسب من الأمعاء. وهناك أسباب أخرى لمرض لين العظام تكون نتيجة لخلل في وظيفة فيتامين د أو تصنيعه  منها

  • عدم التعرض للشمس لفترات كافية حيث يتم تصنيع فيتامين د بشكل طبيعي بواسطة خلايا الجلد استجابةً للتعرض لأشعة الشمس.
  • أمراض الكبد أو الكلى المزمنة (الكساح الكلوي) . وهناك أمراض وراثية تؤثر على الكلى حيث ينتج عنها نقص نشاط الأنزيمات اللازمة لتصنيع  فيتامين د أو عدم استطاعة الكلى على حفظ أملاح الفوسفات في الجسم .
  • انخفاض مزمن في مستويات الفوسفات في الدم مما قد ينتج عنه كساح الدم وهو كساح ينتج بسبب نقص مستويات الفوسفات
  • اضطرابات حمضية الدم.
  • حالات الإسهال المزمنة
  • حالات خلل الامتصاص من الأمعاء الدقيقة
  • استخدام بعض الأدوية لفترات طويلة كبعض الأدوية المستخدمة لعلاج حالات الصرع .
  • الانقطاع عن تناول منتجات الألبان وعدم شرب الحليب ضمن النظام الغذائي
لين العظام
لين العظام

من أهم أعراض لين العظام

  • حدوث تشوهات في الهيكل العظمي مثل: الإصابة بانحناء الساقين أو الركبتين.
  • ألم في الأرجل والحوض والظهر والعمود الفقري.
  • الشعور بالخدر والتنميل
  • سهولة كسر العظام والتسبب بألم شديد بها.
  • الشعور بالإعياء والتعب المستمر.
  • صعوبة النهوض أو الجلوس أو صعود الدرج.
  •  بروز عظمة الصدر والقفص الصدري.
  • حدوث تشنجات في الأطراف
  • تشوهات الأسنان مثل حدوث عيوب في بنية الأسنان و خراجات فى الفم
  • تشوه في الجمجمة
أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

آثار نقص فيتامين د

لين العظام
لين العظام


نقص فيتامين د يؤدي إلى نقص في كالسيوم الدم وهذا بدوره يثير نشاط  الغدد الجاردرقية والتي تفرز هرمونا يذيب كالسيوم العظام ويرسله إلى الدم. و بالتالي  يختل التكلس الطبيعي للعظام وخاصة في مناطق النمو الرئيسية من العظام مما يؤدي إلى ليونتها وتشوه أشكالها بالإضافة إلى الآثار الجانبية المترتبة على نقص الكالسيوم في وظائف العضلات والقلب والجهاز التنفسي والدم .

يزداد مرض لين العظام شيوعا في السنة الأولى والثانية من عمر الطفل وتظهر الأعراض بعد نقص فيتامين  د لعدة أشهر . وتزداد شدة أعراض المرض مع تأخر علاج الحالة وأهم أعراض المرض فى العظام هى :

  • الرأس :  بروز الجبهة وتغير شكله الدائري  وتأخر ظهور الأسنان .
  • الصدر :  ظهور بروزات في أطراف الأضلاع في موضع اتصالها بعظمة القص مع بروز عظام الصدر.
  • العمود الفقري : قد يحدث به انحناءات .
  • الأطراف : تتضخم نهايات عظام الأطراف حول الرسغ و الكاحل مع وجود انحناءات في العظام الطويلة للأطراف العلوية والسفلية تظهر بشكل أوضح في تقوس السيقان أو تلامس الركبتين وقد تؤدي هذه التشوهات في العمود الفقري والأطراف السفلية إلى قصر القامة .
الاصابة بلين العظام
الاصابة بلين العظام

تشخيص لين العظام

على الأغلب يتم تشخيص الكساح عن طريق إجراء الفحص البدني (الاكلينيكي) للطفل. يتحقق طبيب العظام المعالج من وجود لين أو ألم في العظام عن طريق الضغط عليها برفق. قد يطلب طبيبك أيضًا اختبارات وأشعات معينة للمساعدة في تشخيص الكساح ، بما في ذلك:

  • اختبارات الدم لقياس مستويات الكالسيوم والفوسفات في الدم
  • الأشعة السينية للعظام للتحقق من تشوهات العظام
  • في حالات نادرة ، يتم إجراء خزعة (أخذ عينة) من العظام المصابة. يتضمن ذلك إزالة جزء صغير جدًا من العظام و إرساله إلى المعمل لتحليله لمعرفة سبب الكساح.
أشعة سينية تظهر الكساح (لين العظام)
أشعة سينية تظهر الكساح (لين العظام)

عوامل الخطر

هناك عدة عوامل قد تجعل طفلك أكثر عرضة لللإصابة بلين العظام منها:

  • البشرة الداكنة: حيث تحتوي البشرة الداكنة على نسبة أكبر من صبغة الميلانين ، مما يقلل من قدرة الجلد على إنتاج فيتامين د من أشعة الشمس
  • نقص فيتامين د عند الأم أثناء الحمل: فيمكن أن يولد الطفل الذي يولد لأم تعاني من نقص حاد في فيتامين (د) وتظهر عليه علامات الكساح أو يصاب بها في غضون بضعة أشهر بعد الولادة.
  • الموقع الجغرافي: فالأطفال الذين يعيشون في مناطق جغرافية تقل فيها أشعة الشمس هم أكثر عرضة للإصابة بالكساح.
  • الولادة المبكرة: حيث يميل الأطفال الذين يولدون قبل موعد ولادتهم إلى الحصول على مستويات أقل من فيتامين (د) لأنهم كان لديهم وقت أقل لتلقي الفيتامين من أمهاتهم في الرحم.
  • الأدوية: فهناك أنواعًا معينة من الأدوية المضادة للتشنج والأدوية المضادة للفيروسات القهقرية ، المستخدمة لعلاج عدوى فيروس نقص المناعة البشرية ، تتداخل مع قدرة الجسم على استخدام فيتامين د.
  • رضاعة طبيعية لفترة قصيرة: فيجب أن يتلقى الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية قطرات فيتامين د وأن تكون مدة الرضاعة الطبيعية كافية.

الوقاية من لين العظام

هناك عدة طرق قد تساهم في تجنب الإصابة بمرض لين العظام في اللأطفال، وتتمثل هذه الطرق في:

  • التعرض إلى أشعة الشمس المفيدة في الصباح الباكر بشكل معتدل، وليس التعرض المفرط الذي قد يؤدي إلى حدوث مشكلات في الجلد، كالحروق أو سرطان الجلد.
  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د مثل الحبوب الكاملة و الأسماك الزيتية والبيض واللبن والجبن وغيرهم
  • ممارسة النشاط البدني والرياضي للطفل وذلك من خلال تحريك مفاصل الطفل الرضيع برفق وتحريك اليدين والرجلين لتقوية العظام
  • إجراء إختبارات مستويات فيتامين “د” والتأكد من أن الطفل لا يعاني من أي خلل في هذه النسبة
  • الاعتماد على الرضاعة الطبيعية في سن صغير، لأن حليب الأم يحوي كل العناصر والفيتامينات اللازمة لصحة الطفل ونمو عظامه بطريقة سليمة وبناء قوة عظامه بشكل سليم وصحي
  • اكتشاف لين العظام مبكرًا حيث يساهم هذا في عدم تفاقم الحالة ووقاية العظام من مضاعفات لين العظام، ويتم اكتشاف لين العظام من خلال قلة حركة الطفل وكسله وخموله وعد القدرة على حمل الأشياء الصغيرة و التأخر في المشي والحركة وانحناء عظام والإحساس بوجود تقوس في الساقين والقدمين.
كيف نتجنب لين العظام في الأطفال؟


علاج لين العظام

العلاج المعتاد هو إعطاء فيتامين د فى بشكل حقن في حالة كان الخلل ناتج من عدم قدرة الجهاز الهضمي على امتصاص العناصر الغذائية. (تستمر فعاليتها لنحو ستة أشهر) أو فى شكل أقراص أو شراب
ننصح بتناول المنتجات الغذائية التي تحتوى على الكالسيوم وفيتامين د، بالإضافة إلى التعرض إلى أشعة الشمس النافعة في الصباح الباكر أو وقت الغروب مع التأكد من اتباع الأطفال نظاما غذائيا صحيا ومتوازنا.

في حالات الرضاعة الطبيعية قد يوصى بأخذ مكملات تحتوى على فيتامين د مع الاستمرار في الرضاعة الطبيعية لمدة طويلة تزيد عن بلوغ الطفل 6 أشهر. وفي مراحل النمو الأولى يجب على الأم أن تقوم بتحريك مفاصل طفلها الرضيع حتى تساعد في تقويتها، فتقوم بتحريك ذراعيه برفق، وكذلك تحريك الساقين وأن تترك له حرية الحركة وعدم وضعه في كرسي ثابت لفترات طويلة.

تابعونا لمعرفة كل جديد

References:

https://www.nhs.uk/conditions/rickets-and-osteomalacia/

https://www.rch.org.au/kidsinfo/fact_sheets/rickets/