قطع الرباط الصليبي الخلفي

Last Updated on يوليو 26, 2021 by د/ هشام عبدالباقي

الرباط الصليبي الخلفي هو أحد الاربطة الأربعة التى تربط عظمتي القصبة و الفخذ و وظيفته الأساسية هى منع حركة عظمة القصبة للخلف بالنسبة لعظمة الفخذ. و يشكل مع الرباط الصليبي الامامي شكل حرف “X” فى منتصف الركبة.

قطع الرباط الصليبي الخلفي
قطع الرباط الصليبي الخلفي

قطع الرباط الصليبي الخلفي يعتبر من الإصابات الغير شائعة و تحدث عادة نتيجة حدوث إصابة شديدة للجزء الأمامي من عظمة القصبة مثل السقوط بقوة على الركبة او إرتطام ركبة سائق السيارة بلوحة السيارة أثناء حوادث التصادم.

أسباب قطع الرباط الصليبي الخلفي

أغلب إصابات الرباط الصليبي الخلفي تحدث أثناء لعب الرياضات العنيفة مثل كرة القدم وكرة السلة أو التزحلق. قد تحدث الإصابة أيضًا أثناء الوقوع والركبة مثنية بشكل خاطئ أو أثناء حوادث السيارات حيث ترتطم ركبة السائق أو الراكب المثنية بقوة في لوحة قيادة السيارة (التابلو) مسببة قطع في الرباط الصليبي الخلفي.

أعراض قطع الرباط الصليبي الخلفي

يتسبب قطع الرباط الصليبي الخلفي فى أعراض و إعاقة  أقل من قطع الرباط الصليبي الامامي. و اذا لم يكن هناك إصابات أخرى مصاحبة فقد لا يلاحظ المصاب ان هناك مشكلة بالركبة. و لكن عادة ما يشكو المريض من :

  • ألم شديد بالركبة
  • تورم بالركبة
  • عدم ثبات (خيانة) الركبة
  • تيبس في الركبة
  • عدم القدرة على ثني أو فرد الركبة بالكامل
  • نطاق حركة قليل
  • صعوبة في المشي
  • سخونة الركبة

درجات إصابة الرباط الصليبي الخلفي

  • الدرجة الأولى: يوجد تمزق جزئي في الرباط الصليبي الخلفي
  • الدرجة الثانية: تمزق الرباط الصليبي الخلفي جزئيًا ويصبح مرتخيًا بشكل أوضح من الدرجة الأولى. و هو ما يطلق عليه تمدد الرباط الصليبي الامامي حيث لا يوجد به قطع و لكنه فقد جزء من تماسكة
  • الدرجة الثالثة: تمزق الرباط الصليبي الخلفي بالكامل وتصبح الركبة غير مستقرة.
  • الدرجة الرابعة: تلف الرباط الصليبي الخلفي مع تلف أي رباط آخر في الركبة.


مضاعفات قطع الرباط الصليبي الخلفي

  • حدوث تلف في تكوينات الركبة الأخرى، مثل: الغضاريف
  • عدم ثبات واستقرار الركبة على المدى الطويل اعتمادًا على عدد التكوينات التالفة
  • التعرض لالتهاب المفاصل في الركبة
أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

تشخيص قطع الرباط الصليبي الخلفي

قد يكفى الكشف على المريض لتشخيص الإصابة حيث يمكن دفع عظمة القصبة للخلف بالنسبة لعظمة الفخذ. و يتم مقارنة مقدار هذه الحركة بالركبة السليمة.

الكشف على المريض لتشخيص الإصابة
تشخيص قطع الرباط الصليبي الخلفي

و فى بعض الحالات يتم اللجوء لعمل رنين مغناطيسي (أنظر الصورة) للتأكد من التشخيص و التأكد من عدم وجود إصابات أخرى بالركبة مثل قطع الغضاريف الهلالية. و قد تؤدي الإصابة الى كسر جزء من عظمة القصبة عند موضع التقاء الرباط بالعظمة. كما قد يتم اللجوء لعمل أشعة عادية او اشعة مقطعية اذا كان هناك شك فى وجود كسر مصاحب للإصابة.

في بعض الأحيات يتم اللجوء لعمل منظار الركبة على الركبة المصابة ليتمكن من النظر داخل مفصل الركبة. حيث يتم إدخال كاميرا فيديو صغيرة في مفصل الركبة من خلال إجراء شق صغير. يقوم الطبيب برؤية صور داخل المفصل على شاشة الكمبيوتر.

أهم الأسئلة التي يجب أن تتوقعها من طبيبك

  • كيف ومتي أُصيبت ركبتك؟
  • بماذا شعرت بعد الإصابة؟
  • ما هي الطرق التي اتبعتها لتخفيف الألم بعد الإصابة؟
  • هل يوجد خيانة متكررة بالركبة؟
قطع الرباط الصليبي الخلفي

قطع الرباط الصليبي الخلفي

الرباط الصليبي الخلفي السليم

الرباط الصليبي الخلفي السليم

مقارنة بين الرباط الصليبي الخلفي السليم و قطع الرباط الصليبي الخلفي

علاج قطع الرباط الصليبي الخلفي

عند حدوث الإصابة يتم وضع كمادات ثلج و رباط ضاغط على ركبة المصاب لتقليل التورم و الالم . و ينصح المصاب بالراحة و استخدام عكازات للحركة  مع رفع الركبة أعلى مستوى القلب لتقليل التورم.
يتم علاج هذه الإصابة عادة بدون جراحة و لا سيما إذا كان القطع جزئي (من الدرجة الأولى أو الدرجة الثانية) أو كان هناك خشونة بمفصل الركبة و فى هذه الحالة يقوم المريض بتقوية العضلات المحيطة بالركبة لتعويض عدم الثبات الناتج عن قطع الرباط.

قد يحتاج بعض الأشخاص إلى الخضوع للعلاج الطبيعي بعد إصابة الرباط الصليبي الأمامي (PCL)، و تكون إعادة التأهيل هذه ضرورية مع الجراحة أو بدونها.
يتضمن التأهيل الأمور التالية:

  • وجود معالج فيزيائي يحرك ساقك خلال نطاق حركتها
  • ارتداء دعامة للركبة ليقوم بحماية ودعم الركبة المصابة من أي اصابات اخرى
  • ممارسة المشي و الجري في حوض السباحة أو على جهاز المشي (التريدميل)
  • عمل تمارين لتقوية عضلات فخذيك للمساعدة في جعل الركبة أكثر استقرارًا
  • استخدام العكازات في البداية ، ثم المشي تدريجياً بثقل أكبر على الركبة

و قد يتم علاج القطع عن طريق جراحة الركبة بعمل ترقيع للرباط الصليبي الخلفي إذا كان القطع كاملا و كان هناك أحد العوامل التالية:

  • إذا كان هناك قطع آخر فى أحد الأربطة الأربعة للركبة
  • إذا كان هناك قطع بالغضروف الهلالي يحتاج لتدخل جراحي
  • إذا  كان المريض يريد العودة لممارسة رياضة عنيفة
  • اذا كان هناك كسر مصاحب فى عظمة القصبة
  • إذا كان هناك عدم ثبات (خيانة) متكررة بالركبة

    تعد جراحة علاج قطع الرباط الصليبي الخلفي جراحة معقدة ولاتعد خيارًا مناسبًا للكثير من المرض، ويحتاج المريض حوالي 26 اسبوع وقد يزيد إلى 52 اسبوع للتعافي بشكل تام بعد الجراحة.

تابعونا لمعرفة كل جديد

References:

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5970122/

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6169976/

https://www.webmd.com/fitness-exercise/posterior-cruciate-ligament-injury#1