قطع الرباط الداخلي (الأنسي)

الرباط الجانبي الداخلي يشبه الحبل يربط بين عظمتي الفخذ و القصبة من الجهة الداخلية للركبة و هو أكثر أربطة الركبة تعرضا للإصابة.

قطع الرباط الداخلي (الأنسي)
الارتطام بالركبة من الجهة الخارجية

و تحدث هذه الإصابة عادة نتيجة الارتطام بالركبة من الجهة الخارجية (السهم الأزرق الكبير) كما قد تحدث نتيجة الأرتطام بالقدم من الجهة الداخلية (السهم الأزرق الصغير). و فى كلا الحالتين يحدث شد للرباط (السهم الأحمر) مما قد يؤدي الى نمزقه.

و يؤدي التمزق الى حدوث ألم شديد و تورم بموضع الرباط بالجهة الداخلية للركبة.

و يتم تشخيص هذه الإصابة عادة بالكشف الأكلينيكي على الركبة المصابة و لكن بعض الحالات قد تحتاج لعمل رنين مغناطيسي للتأكد من التشخيص.

و يمكن تصنيف هذه الإصابة الى ثلاث درجات:

الدرجة الأولى: تمزق بسيط يتسبب فى ألم دون حدوث إستطالة كبيرة للرباط

الدرجة الثانية: يحدث قطع جزئي بالرباط لا يؤثر على ثبات مفصل الركبة.

الدرجة الثالثة: قطع كامل بالربط يؤثر على ثبات الركبة

إرتداء ركبة ساندة أثناء المشي لتقليل الشد على الرباط المصاب
العلاج:

فور حدوث الإصابة يجب وضع ثلج على موضع الألم و ربط الركبة برباط ضاغط لتقليل من التورم الناتج مما يساعد على تقليل الألم و سرعة الشفاء لاحقا. كما يتم إعطاء المريض أدوية تساعد على تقليل الألم و التورم

و بعد عدة أيام يقل الألم و ينصح المريض بإرتداء ركبة ساندة أثناء المشي لتقليل الشد على الرباط المصاب. و قد يحتاج المريض لعمل علاج طبيعي لتقوية عضلات الفخذ و للتعجيل بعودة الركبة الى طبيعتها. كما أن حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية تساعد على التعجيل بالشفاء و رجوع الرباط الى حالته الأصلية. و تتفاوت مدة العلاج حسب سن المريض و درجة إصابته.

و نادرا ما يحتاج التمزق الى علاج جراحي و يكون ذلك عادة فى الرياضيين المصابين بتمزق من الدرجة الثالثة.

في بعص الأحيان قد يتجه الأطباء إلى حقن البرولوثيرابي و هو علاج طبي بديل قائم على الحقن لعلاج آلام العضلات و المفاصل والعظام المزمن ،ويتراوح عدد الحقن من 2 إلى 6 حقن تقريبًا بحيث يتم حقن حجم صغير نسبيًا من محلول مهيج يقوم عند مواضع الألم مع التهاب بسيط والتئام الأنسجة، مما يؤدي إلى تضخم وتقوية الأنسجة التالفة في الرباط الأنسي مما يؤدي إلى تقليل الألم الناتج عن تمزق الرباط الأنسي.

تابعونا لمعرفة كل جديد

References:

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6129956/

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6066829/