خلع عظمة الصابونة (الرضفة)

Last Updated on يوليو 17, 2020 by د/ هشام عبدالباقي

يوجد على السطح الأمامي لعظمة الفخذ مجرى مخصص للصابونة (الرضفة) للحفاظ على وضعها الطبيعي أثناء حركتها لأعلى و أسفل عند فرد و ثني الركبة.

غالبا ما يحدث خلع للصابونة نتيجة تغيير مفاجيء للإتجاه أثناء الجري كما قد تحدث نتيجة إصابة مباشرة للصابونة ذاتها. و هذه الإصابة شائعة فى الأشخاص بين سن 15 – 25 سنة. و ينتج عن هذه الإصابة قطع الرؤباط الداخلي لعظمة الصابونة و الذى يربطها بعظمة الفخذ. و وظيفة هذا الرباط ان يمنع تحرك الصابونة للجهة الخارجية للركبة و بالتالي يمنع خلعها و يحافظ على ثباتها.

الأعراض:

تكون الركبة متورمة بعد الإصابة مباشرة و منثنية كما يلاحظ أن الصابونة لم تعد فى مكانها الطبيعي (أمام الركبة) بل تكون على الجهة الخارجية للركبة. و عادة لا يكون المريض قادرا على الوقوف على ركبته المصابة وتصاحبها ألم شديد في الركبة. و قد تعود الصابونة الى موضعها تلقائيا بعد حدوث الخلع و بالتالي قد لا ينتبه المصاب الى انه حدث خلع للصابونة.

أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

التشخيص:

تحريك الصابونة بالكشف يدل على حدوث خلع بها

عادة ما يكفى الكشف على المريض للوصول للتشخيص حيث يجد الطبيب المعالج انه يمكنه تحريك الصابونة بسهولة للجهة الخارجية للركبة. و لكن قد يتم عمل أشعة للتأكد من موضع الصابونة بالنسبة لعظمة الفخذ و للتأكد من عدم وجود كسور مصاحبة للخلع.

العلاج:

إذا كانت  الصابونة (الرضفة) قد خلعت تماما من موضعها و مازالت مخلوعة فإن أول خطوة فى العلاج هو رد الصابونة الى مكانها الطبيعي. و عادة ما يؤدي الخلع الى حدوث إصابة للغضاريف أسفل الصابونة مما قد يؤدي لاحقا الى حدوث خشونة و ألم بالركبة. و لذا فقد يحتاج المريض لعمل منظار للركبة لفحص الغضاريف أسفل الصابونة و علاجها.

و إذا وجد أن الركبة ليست مخلوعة تماما من مجراها بل مائلة فقط عن وضعها المثالي فيتم علاج هذا الحالات عادة دون اللجوء للجراحة و ذلك عن طريق عمل تمارين لتقوية بعض العضلات الأمامية و التى تساعد على عودة الصابونة لوضعها السليم. كما قد ينصح المريض بإرتداء ركبة مطاطية خاصة تحافظ على وضع الصابونة. و لكن إذا أستمرت الأعراض رغم العلاج التحفظي فعندها يتم اللجوء لجراحة الركبة لتصليح وضع الصابونة (الرضفة).

تابعونا لمعرفة كل جديد

خلع الصابونة المتكرر:

حوالي 15-40% من المرضى الذين أصيبوا بخلع فى الصابونة سيحدث عندهم تكرار للخلع. و هناك عوامل تساعد على تكرار الخلع مثل وجود ليونة زائدة فى المفاصل و تقوس الساق للخارج و تسطح تجويف مجرى الصابونة فى عظمة الفخذ. و اذا حدث خلع بالصابونة مرتين يصبح فرص حدوث خلع متكرر 60-80%.

فى حالات الخلع المتكرر لا بد من التدخل الجراحي لمنع تكراره حيث ان الخلع المتكرر ذلك يؤدي الى تلف الغضاريف و خشونة مفصل الركبة. و  فى هذه الحالات يستخدم المنظار عادة لتقييم و علاج السطح الغضروفي لعظمة الصابونة و الفخذ. كما يتم فى الجراحة علاج اي مشاكل تساعد على تكرار الخلع مثل تقوس الساقين للخارج او تسطح مجرى الصابونة.

و فى أغلب الحالات يتم إعادة بناء للرباط الداخلي للصابون الذى يربط عظمة الفخذ بالصابونة من الجهة الداخلية للركبة. و هذا الرباط مسؤول بدرجة كبيرة عن منع تحرك الصابونة للجهة الخارجية من الركبة حيث يحدث الخلع.
و يتم إعادة بناء هذا الرباط بأخذ أوتار من الركبة و تثبيت هذه الاوتار فى الموضع الاصلي للرباط فى عظمة الفخذ و الصابونة. و هذه الجراحة لا تتم من خلال المنظار و لكن من خلال فتحات جراحية صغيرة. و يستطيع المريض المشي على رجله فى اليوم التالي للجراحة مباشرة مع ارتداء ركبة ساندة. 

إعادة بناء رباط الصابونة فى حالات الخلع المتكرر

References:

https://www.uptodate.com/contents/recognition-and-initial-management-of-patellar-dislocations

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK482427/