الفتق الرياضي

Last Updated on يوليو 8, 2020 by د/ هشام عبدالباقي

الفتق الرياضي Athletic pubalgia هو إصابة مؤلمة في الأنسجة الرخوة تحدث في منطقة  أعلى الفخذ و أسفل البطن. غالبًا ما يحدث أثناء الرياضة التي تتطلب تغييرات مفاجئة في الاتجاه أو حركات التواء شديدة.

على الرغم من أن الفتق الرياضي قد يؤدي إلى الفتق البطني التقليدي ، إلا أنه إصابة مختلفة. الفتق الرياضي هو تمزق في أي أنسجة رخوة (عضلة ، وتر ، رباط) في الجزء السفلي من البطن أو منطقة أعلى الفخذ.

نظرًا لأن الأنسجة المختلفة قد تتأثر و غالبا لا يوجد فتق تقليدي ، فإن المجتمع الطبي يفضل مصطلح “ألم عضلي رياضي” للإشارة إلى هذا النوع من الإصابات. و ليس مصطلح “الفتق الرياضي” ، ومع ذلك ، سيتم استخدام هذا المصطلح لبقية هذا المقال.

الأنسجة الرخوة الأكثر تأثرًا بالفتق الرياضي هي العضلات المائلة الموجودة في أسفل البطن. الأوتار التي تربط العضلات المائلة بعظم العانة ضعيفة بشكل خاص. في كثير من حالات الفتق الرياضي ، تمدد أو تمزق الأوتار التي تربط عضلات الفخذ بعظم العانة (العضلات الضامة).

سبب الإصابة

و يمكن أن تتسبب الأنشطة الرياضية التي تتطلب تثبيت القدمين فى الارض و الدوران بالجزع بقوة في تمزق الأنسجة الرخوة في أسفل البطن أو الفخذ.

يحدث الفتق الرياضي بشكل رئيسي في الألعاب الرياضية العنيفة مثل كرة القدم والمصارعة.

الإصابة تحدث نتيجة تمزق الانسجة عند موضع التقاء البطن بالفخذ

الأعراض

عادة ما يسبب الفتق الرياضي ألمًا حادًا في منطقة الفخذ في وقت الإصابة. عادةً ما يتحسن الألم مع الراحة ، ولكنه يعود عندما تعود إلى النشاط الرياضي ، خاصةً مع حركات الالتواء.

ألم الفخذ يزول مع الراحة ، ولكنه يعود أثناء النشاط الرياضي

ألم في الفخذ يكون فى جهة واحد فقط و ليس فى الفخذين

الألم الذي يظهر فقط أثناء حركات الالتواء

الألم المرتبط بالحركات الأخرى التي تتطلب انقباض عضلات البطن، مثل تمارين عضلات البطن أو السعال

لا يسبب الفتق الرياضي انتفاخًا ملحوظا في الفخذ على عكس حالات الفتق الإربي الأكثر شيوعًا. بمرور الوقت ، قد يؤدي الفتق الرياضي إلى فتق أربي ، وقد تضغط أعضاء البطن على الأنسجة الرخوة الضعيفة لتشكل انتفاخًا مرئيًا.

بدون علاج ، يمكن أن تؤدي هذه الإصابة إلى ألم مزمن يمنعك من استئناف الأنشطة الرياضية.

التشخيص

سيسالك طبيب العظام عن الأعراض التي تعاني منها وكيف حدثت الإصابة. وإذا كنت تعاني من الفتق الرياضي ، فعندما يقوم طبيبك بفحصك ، فمن المرجح أن يجد موضع الالم في الفخذ أو أعلى العانة. على الرغم من أن الفتق الرياضي قد يرتبط بالفتق الأربي التقليدي ، إلا أنه في معظم الحالات ، لا يمكن للطبيب العثور على فتق أربي أثناء الفحص البدني.

للمساعدة في تحديد ما إذا كنت تعاني من الفتق الرياضي ، فمن المرجح أن يطلب منك طبيبك إجراء تمرين أو ثني جذعك ضد المقاومة. إذا كنت تعاني من الفتق الرياضي ، فستكون هذه الاختبارات مؤلمة مما يساعد على التشخيص.

الالم يزداد فى موضع الإصابة مع عمل تمرين عضلات البطن ضد مقاومة

بعد أن يُكمل طبيبك فحصًا شاملاً ، قد يطلب إجراء الرنين المغناطيسي (MRI) للمساعدة في تحديد ما إذا كان لديك فتق رياضي. يوصى أحيانًا بإجراء فحوصات مثل الموجات الفوق صوتية او اشعات أخرى لاستبعاد الأسباب المحتملة الأخرى للألم.

علاج الفتق الرياضي

العلاج التحفظي (الغير جراحي)

الراحة. يمكن أن يكون العلاج بالراحة والثلج مفيدًا في أول 7 إلى 10 أيام بعد الإصابة.

العلاج الطبيعي. بعد أسبوعين من إصابتك ، قد تبدأ في ممارسة تمارين العلاج الطبيعي لتحسين القوة والمرونة في عضلات البطن والفخذين.

الأدوية المضادة للالتهابات. قد يوصي طبيبك بأدوية مضادة للالتهاب غير الستيرويدية (مثل إيبوبروفين أو نابروكسين) لتقليل التورم والألم. 

في أغلب الحالات يكون العلاج الطبيعي من 4 إلى 6 أسابيع كافيا للتخلص من الألم ويسمح للمريض بالعودة إلى الرياضة. ومع ذلك ، إذا عاد الألم عند استئناف الأنشطة الرياضية ، فقد يتم اللجوء للجراحة لإصلاح الأنسجة الممزقة.

العلاج الجراحي

يمكن إجراء جراحة لإصلاح الأنسجة الممزقة في الفخذ بالجراحة المفتوحة، أو من خلال المنظار و كلاهما يعطي نفس النتيجة.

تتطلب بعض حالات الفتق الرياضي قطع عصب صغير في الفخذ (العصب الأربية) أثناء الجراحة لتخفيف ألم المريض.  بعد الجراحة سيضع طبيبك خطة إعادة تأهيل لمساعدتك على استعادة القوة والتحمل. يستطيع معظم الرياضيين العودة إلى الرياضة بعد 6 إلى 12 أسبوعًا من الجراحة