الرنين المغناطيسي – MRI

Last Updated on نوفمبر 9, 2022 by د/ هشام عبدالباقي

ما هو الرنين المغناطيسي؟

الرنين المغناطيسي (Magnetic resonance imaging ) هو جهاز يستخدم مجال مغناطيسي قوي بدلا من الأشعة لتصوير أنسجة الجسم و إعطاء صورة واضحة و مفصلة لها. و هو يتميز عن الأشعة العادية فى قدرته على إظهار الأنسجة الرخوة مثل العضلات و الأربطة و الأوتار و الغضاريف .. حيث أن هذه الأنسجة لا تظهر فى الأشعة العادية. كما يتميز الرنين المغناطيسي بإظهاره للتغيرات داخل العظام مثل وجود تورم أو نقص بالدورة الدموية داخل العظام.

صورة بالرنين النغناطيسي لمفصل الفخذ تبين العظام و الأنسجة المحيطة بها
صورة بالرنين النغناطيسي لمفصل الفخذ تبين العظام و الأنسجة المحيطة بها
صورة بالرنين النغناطيسي لمفصل الفخذ تبين العظام و الأنسجة المحيطة بها

  ينام المريض على سرير متحرك يدخل به الى أنبوب مجوف يحتوي داخله على ملف كهربائي يقوم بتوليد مجال مغناطيسي قوي. و يستغرق الفحص ما بين 15 – 45 دقيقة و يطلب من المريض عدم الحركة أثناء التصوير إلا فى فترات معينة. و اذا كان التصوير سيتم لطفل صغير فقد يتم اللجوء لتخدير الطفل لتجنب تحركه أثناء التصوير. و لا يصاحب التصوير أي ألم إلا أن بعض المرضى يشكون من الصوت المرتفع المصاحب للتصوير كما أن بعض المرضى لا تشعر بالإرتياح نتيجة وجودهم داخل الأنبوب.

المريض قبل بدء الفحص بالرنين المغناطيسي
المريض قبل بدء الفحص بالرنين المغناطيسي
المريض قبل بدء الفحص بالرنين المغناطيسي

لا يتعرض المريض لأي إشعاع أثناء التصوير و لذالا يوجد خطورة على عمل الرنين المغناطيسي أثناء الحمل.

أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

هل هناك عوائق تمنع المريض من إجراء تصوير الرنين المغناطيسي ؟

يتساءل العديد من المرضى إذا كان هناك موانع قد تعيق المريض من إجراء أشعات الرنين المغناطيسي أو أنها ستكون سبب لعدم وضوح الصور أو أنها قد تتسبب في حدوث أي ضرر للمريض.

للأسف التصوير بالرنين المغناطيسي هو الإجراء الوحيد الذي قد يتسبب في أذى بعض المرضى ذلك لأنه قد يكون غير آمن في وجود المعدن ، سواء كان هناك غرسة (قطعة معدنية) داخل الجسم ، أو أن المريض نفسه يرتدي قطعة من المجوهرات المعدنية

وتكمن خطورة المشكلة في أن التصوير بالرنين المغناطيسي يغمر المريض في مجال مغناطيسي قوي ، وبالتالي يجب إبعاد المعادن التي تنجذب إلى المغناطيس (مثل الحديد والصلب) عن الماسح الضوئي الخاص بالرنين المغناطيسي.

لذلك قبل دخول أي مريض إلى غرفة التصوير بالرنين المغناطيسي ، يُطلب منه إزالة أي أشياء معدنية مثل المحافظ المعدنية و المفاتيح والساعات والأحزمة وبطاقات الائتمان والمجوهرات وما إلى ذلك.

للأسف في إحدى الحالات المسجلة ، فقد مريض حياته بواسطة مكنسة كهربائية تم تركها في زاوية في غرفة التصوير بالرنين المغناطيسي. فعندما تم تشغيل الماسح الضوئي ، طارت المكنسة الكهربائية عبر الغرفة ، وضربت المريض بقوة كبيرة مما قد تسبب في فقدانه حياته.

لكن هل تتأثر كل المعادن بمجال الرنين المغناطيسي؟ ولماذا يجب أن تسأل طبيبك عن نوع الشرائح المسامير المستخدمة في جراحات تثبيت الكسر؟

هل يمكن عمل أشعة رنين مغناطيسي للمريض بعد تركيب شرائح ومسامير أو مفاصل صناعية؟

لا داعي للذعر. لكن يجب على المريض ألا يغفل عن ذكر وجود أي شرائح معدنية تم إدخالها جراحيًا في جسمه لأي أسباب طبية سواء كانت شرائح ومسامير أو مفاصل صناعية أو شبكة جراحية.

فعندما نتحدث عن الغرسات المعدنية أو الشظايا ، فإننا نشير إلى أي قطعة معدنية داخل أو على جسم الإنسان؛ من حشوات وجسور الأسنان إلى المفاصل الصناعية ، واللولب ، وزراعة العين ، وصمامات القلب المعدنية الصناعية ومنظم ضربات القلب، ومحفزات الأعصاب ، والألواح والأسلاك المعدنية والشرائح والمسامير.

فإن وجود جسم معدني (قطعة معدنية) في جسمك ، لأي سبب من الأسباب ، لا يحولك تلقائيًا إلى حالة محظورة لا تستطيع الخضوع إلى فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي. ومع ذلك ، من المهم إخطار الطاقم الطبي في حالة أي غرسات أو قطع معدنية قبل الشروع في البدأ بالتصوير بالرنين المغناطيسي. فالأمر يعتمد على نوع المعدن نفسه.

فلا يوجد أي قلق في حالة تصوير المفاصل الصناعية والشرائح والمسامير المصنعة من التيتانيوم والكوبالت والنحاس بالرنين المغناطيسي لأنهم لن يتأثروا بالمجال المغناطيسي الخاص بأشعة الرنبن.

لكن في حالات المعادن التي تتأثر بالمجال المغناطيسي مثل (الفولاذ المقاوم للصدأ) الستانليس ستيل لا نرشح إجراء فحص الرنين المغناطيسي، كما أن الصور الخاصة بالأشعات ستظهر غير واضحة مسببة هذه المعادن تشوهات بها ، فتظهر الصور كبقع و هالات سوداء داخل صور الأشعة ، مما قد يعيق رؤية أجزاء الجسم التي تقع بالقرب من المعدن و يؤدي إلى عدم الوصول لتشخيص سليم من خلال الصور.

تشويش في أشعة الرنين بسبب المعدن
تشويش في أشعة الرنين بسبب المعدن

لذلك من المهم عند الخضوع لجراحة تركيب شرائح ومسامير لتثبيت الكسور أو تركيب صمام أو تركيب تقويم ، سؤال الطبيب عن نوع المعدن المستخدم لتقوم بإخباره لفني الأشعات متى احتجت للقيام بأشعة الرنين المغناطيسي.

هل أشعة الرنين المغناطيسي قد تسبب حركة أو تلف الشرائح والمسامير أو المفاصل الصناعية داخل الجسم؟

أشعة الرنين ينتج عنها مجال مغناطيسي قوي يقوم بتسخين المعادن وجذبها وأحيانًا اتلافها. لكن هذا ليس الحال في المعادن المستخدمة بالشرائح والمسامير أو في المفاصل الصناعية.

فعلى الرغم من قوة وشدة المجال المغناطيسي الخاص بأشعة الرنين، إلا أنه ليس بالقوة الكافية لتحريك أو زحزحة الشرائح والمسامير أو المفاصل الصناعية وبالتالي لن تتأثر نتائج جراحتك بأي شئ.

أما في حالات تركيب دبابيس أو شبكة جراحية كالتي تستخدم في دعم الأنسجة اللينة و الرخوة كما في جراحة الفتق داخل البطن ، من الأفضل تجنب الخضوع للرنين المغناطيسي تجنبًا لحدوث أى زحزحة أو حركة بسيطة محتملة بسبب المجال المغناطيسي مما قد يتسبب في مشاكل أخرى لاحقًا ، أو على الأقل يجب استشارة طبيبك الذي أجرى لك الجراحة قبل الخضوع لفحص الرنين المغناطيسي.

تابعونا لمعرفة كل جديد

References:

https://www.nhs.uk/conditions/mri-scan/

https://www.medicalnewstoday.com/articles/146309.php

https://www.radiologyinfo.org/en/info.cfm?pg=bodymr