اعوجاج القدم للخارج عند الأطفال (Out-toeing)

التفاف (اعوجاج) القدم للخارج هي إشارة أصابع قدم الطفل للخارج بدلاً من اتجاهها للأمام. ميلان مشط القدم للخارج في أغلب الحالات أمًر طبيعيًا وسوف يختفي من تلقاء نفسه. و لكن هناك بعض حالات اعوجاج (انفتال) القدم للخارج التي تجعل المشية للخارج (out-toed gait) مستمرة ولا تتحسن مع مرور الوقت. انحراِف مشط القدم للخارج يظهر جليًا أثناء المشي والجري وهو أقل شيوعا بكثير من انحراف القدم للداخل ويمكن أن يحدث في الأطفال الأكبر سنا كما أنه قد يحدث لأسباب وراثية. وفيما يلي نعرض أسباب وتشخيص وطرق علاج اعوجاج القدم للخارج عند الأطفال.

وصف

يجب هنا التفريق بين التفاف (دوران) القدم للخارج وبين تقوس الساقين. تلاحظ أسرة المريض ميل القدم للاعوجاج نحو الخارج, حيث تتجه الأصابع للخارج أثناء الوقوف أو المشي بدلًا من اتجاهها للأمام محدثًا تشوهًا أو صعوبة في المشي مع احتمالية شعور الطفل بالألم. قد تكون المشية للخارج بسبب تغيرات في العظام, فقد تحدث بسبب تغيرات في مفصل الورك (الفخذ) أو عظمة الفخذ (عظم الفخذ)، أو عظمة الساق (القصبة)، أو القدم.  وفي حين أن بعض هذه التغيرات  تكون طبيعية, إلا أنه لا بد من قيام طبيب جراحة عظام الأطفال بأخذ التاريخ المرضي وعمل فحص شامل للتأكد من عدم وجود مشكلة أكثر خطورة.

أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

الأسباب الشائعة لالتفاف الرجل للخارج:

تتفاوت الأسباب المؤدية لالتفاف القدم للخارج.

  • انحراف عظمة الفخذ (التفاف عظمة الفخذ حول محورها): خلال فترة الحمل يكون مفصل فخذ الجنين في وضع منحني للإمام وإلى الخارج في وضع يشبه الجلوس مع تربيع الرجلين لملائمة الوضع في رحم الأم. عادًة ما يختفي هذا الوضع بعد الولادة عندما يبدأ الطفل في المشي.
  • التفاف عظمة القصبة إلى الخارج (التفاف عظمة القصبة حول محورها): تحدث هذه الحالة عندما تكون عظمة الساق (القصبة) ملتوية إلى الخارج.  وكما هو الحال بالنسبة لعظمة الفخذ، فإن التواء القصبة الخارجي يكون أيضًا بسبب وضع الجنين في الرحم. ولكن مع ذلك وخلافا لالتفاف الانحراف الخارجي للورك، قد لا يتحسن التواء الساق الخارجي وقد يزداد سوءًا مع نمو الطفل. وللأسف فان وسائل العلاج المعتادة مثل الجبائر والأحذية الخاصة والعلاج الطبيعي لا تحسن التواء القصبة الخارجي.
  • تسطح القدمين: يظهر تسطح القدم في حالة عدم وجود التقوس الطبيعي في باطن القدم. من الممكن أن تعطي هذه الحالة مظهرًا مشابهًا لالتفاف الساق للخارج. فالأقدام المسطحة المرنة أمرًا طبيعيًا عند الرضع والأطفال الصغار. وعادًة ما تتحسن المشية للخارج من القدم المسطحة من تلقاء نفسها دون علاج. 
اعوجاج القدمين للخارج مع تسطحهما

الشلل الدماغي: تتسبب الإصابة بالشلل الدماغي عند الأطفال في عدم استجابة العضلات بشكل طبيعي لأوامر المخ ويُعد التفاف (انفتال) القدمين للخارج نتيجة لما سبق إيضاحه. تظهر أغلب حالات التواء القدم للخارج الناتجة عن الشلل الدماغي في قدم واحدة دون القدم الأخرى.

التهاب مفصل الفخذ البكتيري ويصاحبه ارتفاع في درجة حرارة الطفل وكذلك شعوره بالألم.


الأعراض  :

كثير من الأطفال الذين تظهر لديهم مشية للخارج لا يعانون من ألم أو أي مشاكل وظيفية, وذلك في حالة كَون المسبب الرئيسي لهذه المشية هو التفاف الرجل للخارج.

تلاحظ الأسر في كثير من الأحيان اعوجاج القدم للخارج عند الأطفال أثناء الوقوف والمشي. واذا حاول الطفل ضم القدمين تتجه عظمتي الصابونة فى الركبتين للداخل.
وفي حالات قليلة, وذلك حسب السبب وراء المشية للخارج ، قد يعرج بعض الأطفال أو يكون لديهم ألم في الورك والفخذ والركبة أو القدم.

ضم القدمين الى بعضهما يؤدي الى ا ن تصبح عظمتي الصابونة فى الركبتين متجهتين الى الداخل

في البالغين، قد يؤدي التواء عظمة القصبة إلى صعوبة في الجري وقد يكون عامل مساعد لحدوث إصابات في الكاحل والركبة أثناء ممارسة الرياضة. كما قد يشكو المريض من عدم القدرة على محاذاة القدمين والركبتين وصعوبة في ركوب الدراجة.

في حالة الإصابة بالتواء في قدم واحدة باتجاه الخارج عادًة ما تكون عضلات بطن الساق بالرجل المصابة ناقصة النمو. وقد يكون هناك فرق فى طول الرجلين بحيث تكون القدم المصابة أقصر بنحو 1 سم مقارنًة بالقدم الأخرى.

تابعونا لمعرفة كل جديد

الفحص:

يسأل طبيب عظام الأطفال عن تفاصيل تتعلق بالولادة وتطور نمو الطفل. كما سيقوم بالسؤال عن تاريخ وجود أي ألم أو عرج. سيتضمن الفحص البدني مشاهدة طفلك أثناء المشي والجري ويتحقق من مدى حركة مفاصل الوركين والركبتين والكاحلين والقدمين. كما سيقوم الطبيب بفحص الأعصاب للتحقق من مدى وجود تقلص في العضلات أو خلل في وظيفة الأعصاب.

تشخيص اعوجاج القدم للخارج عند الأطفال.

إذا كان التاريخ والفحص الجسدي يشيران إلى أن التفاف القدم للخارج أمرًا طبيعيًا في طفلك، فلا توجد حاجة لعمل أشعات أو القيام بوسائل تشخيصية أخرى ويكفي فقط متابعة الحالة. أما إذا وجد طبيبك أمرا غير طبيعيا  فقد يأمر بعمل أشعة عادية أو أشعة مقطعية.

عوامل قد تزيد من خطر الإصابة بانحراف القدم للخارج:

التدخين أثناء الحمل: تدخين المرأة أثناء الحمل والتي لديها تاريخ مرضي عائلي بالإصابة بالتفاف القدم للخارج, يُزيد من فرصة إصابة الطفل بذات المرض.

العدوى أو تناول الأدوية الغير مناسبة للحمل تزيد من فرص الإصابة بانحراف القدم.

عدم كفاية السائل الأمينوسي المحيط بالجنين تزيد من فرص الإصابة.

الجنس: تنتشر الإصابة باعوجاج القدم للخارج بين الذكور بنسبة أكبر من الإناث.

العامل الوراثي: تترجح الإصابة باعوجاج القدم في حالة إصابة أحد الإخوة أو الوالدين.

علاج اعوجاج القدم للخارج عند الأطفال:

يعتمد العلاج على تشخيص المسبب الرئيسي في اعوجاج القدم الخارجي للأطفال. فإذا وجد الطبيب أن هذا الاعوجاج في حدود الدرجة الطبيعية يقوم فقط بمتابعة الحالة كل عدة أشهر.

العلاج التحفظي:

العلاج التحفظي لاعوجاج القدم للخارج

أثبتت الدراسات التي أجريت على عدد من المرضى الذين يعانون من تشوه المشية (Gait Disorders) الناجم عن اعوجاج القدم ومتابعة مدى التقدم الذي تم التوصل إليه عن طريق العلاج التحفظي إلى نتيجة مفادها أن معظم حالات اعوجاج القدم, خاصًة اعوجاج القدم للخارج  يتم علاجها تحفظيًا عن طريق: تمرينات لتحسين وضعية الجسم وإطالة العضلات والأربطة, الأحذية الطبية, الدعامات والأربطة الطبية والجبائر. مع مراعاة الحفاظ على وزن صحي للطفل والتخلص من البدانة التي تضع حملًا زائدًا على القدم.

توصلت إحدى الدراسات إلى أن 6% من المرضى التي أُجريت عليهم الدراسة لم يطرأ أي تغيير على حالتهم سلبًا أو إيجابًا, 1% فقط من المرضى ساءت حالتهم خلال فترة الدراسة التي امتدت إلى 6 سنوات وأجريت على المرضى من عمر الولادة إلى عمر العشر سنوات, في حين تم التحسن والشفاء لباقي المرضى موضع الدراسة. ومن الجدير بالذكر أن هذه الدراسة استبعدت حالات انحراف القدم الناتجة عن الأمراض العصبية مثل الشلل الدماغي أو مرض شاركو ماري توث (Charcot-Marie-Tooth) وهو ما يعرف باسم (اعتلال الأعصاب الوراثي الحسي والحركي). الأمراض الالتهابية, التشوهات العظمية والحوادث. خلُصَت الدراسة أيضًا إلى أن التفاف الساق نحو الخارج أكثر استجابًة للعلاج التحفظي من التفاف القدم نحو الداخل.

العلاج الجراحي:

قد يحتاج الأمر لتدخل جراحي لاستعدال هذا الانحراف إذا كانت المشية للخارج تسبب ألمًا أو عرجًا أو مشاكل حادة في المشي والجري عندما يكون الطفل أكبر سناً. كما أنها قد تؤدي إلى حدوث خشونة بالركبة وفى هذه الجراحة يتم عمل شق عظمي في عظمة القصبة و الشظية و استعدال الاعوجاج و تثبيتها في الوضع السليم بواسطة شريحة و مسامير أو مثبت خارجي (تقنية اليزاروف) حتى يعود المريض للمشي بصورة طبيعية.

المضاعفات.

لا يتسبب التفاف القدم نحو الخارج في مضاعفات قبل قدرة الطفل على الوقوف والمشي, وهي الفترة التي تلجأ فيها الأسرة لطبيب العظام والذي ينصح في أغلب الأحيان بمراقبة الطفل وعرضه على الطبيب بصورة دورية في حالة استمرار هذا الاعوجاج إلى حين وصول الطفل لسن مناسب للعلاج الذي تتطلبه حالة الاعوجاج والسبب المؤدي لها.

قد يعاني الطفل قبل العلاج من بعض المشكلات تتمثل في:

محدودية في حركة الطفل مع تعرضه للتعثر والسقوط على الأرض.

اختلاف في مقاس الحذاء بين القدمين في حالة الإصابة بالاعوجاج في قدم دون الأخرى, فالقدم المصابة تكون أقصر من القدم السليمة.

في حالة إهمال العلاج قد يتسبب اعوجاج القدم في مشكلات أكثر خطورة من بينها:

مشاكل في نمو العضلات, قد يعيق اعوجاج القدم قدرة العضلات خاصًة عضلة الساق عن النمو بشكل طبيعي.

مشاكل نفسية خاصًة في مرحلة المراهقة بسبب ضعف الصورة الذهنية عن الذات والناتجة عن طريقة المشي وكذلك مضايقات الأقران.

References:

https://www.orthobullets.com/pediatrics/4121/external-tibial-torsion

https://llrs.org/information-for-patients/specific-conditions/tibial-torsion/