حقن الركبة الموضعية

يتم علاج بعض الحالات  (مثل خشونة الركبة) عن طريق حقن مواد فى مفصل الركبة. و هذا الإجراء لا يحتاج الدخول الى المستشفى إذ يتم فى العيادات الخارجية بإستخدام تخدير موضعي. حيث يتم تعقيم سطح الجلد جيدا ثم يتم إدخال طرف الحقنة (الأبرة) فى داخل مفصل الركبة و سحب أى سوائل زائدة منه. ثم يتم حقن المادة المستخدمة فى العلاج بواسطة نفس الأبرة. و يستطيع المريض المشي بعد ذلك مباشرة.

هناك أنواع من الحقن (الأبر) الموضعية لعلاج مفصل الركبة:

  1. الكورتيزون: و هى مادة مضادة للإلتهابات تساعد على تقليل تورم مفصل الركبة و يتم استخدامها  فى علاج التهابات الغشاء المبطن لمفصل الركبة مثل بعض حالات الروماتويد المفصلي. و لا ينصح بأخذ هذه الحقن فى مرضى خشونة مفصل الركبة لأن تأثيرها المسكن يكون مؤقتا و لها آثار سلبية على المدى الطويل.

2. المواد الزلالية (الجيلاتين او الحقن الزيتية ): هذا النوع من الحقن هي عبارة عن سائل لزج لا يحتوي على جيلاتين كما يعتقد البعض و لكن يحتوى على مادة الهيالورونيك (هو مادة تتكون بصورة طبيعية في السائل الموجود بالمفاصل) يتم حقنها في مفصل الركبة من ثلاث الى خمس حقن تعطى للمريض خلال عدة اسابيع (والأنواع الحديثة منها يتم حقنها مرة واحدة فقط), لتقوم بتليين الحركة للمفصل و تخفيف الألم عند الحركة للمصابين بإلتهاب المفاصل. ولأن السائل لا يحتوي على عقاقير طبية فبالتالي لا توجد له مضاعفات أو آثار جانبية  إذا تم تعقيم الجلد بصورة جيدة عند الحقن. و لكن الكثير من الأبحاث الحديثة تشير الى أن تأثير هذه الحقن أقل كثيرا من ما كان يعتقده الأطباء,  بل أن بعض الجمعيات العلمية أصبحت توصي بعدم أستخدامها. و هذه الحقن ليست مسكنة فورية للالم مثل ابر الكورتيزون او المسكنات و لذا يبدأ الالم بالتحسن بعد حوالي اسبوعين من الحقن و نتائجها أفضل في حالات الخشونة المبكرة.

3. حقن البلازما و الصفائح الدموية:(Platelet-rich plasma PRP) 

4. حقن الخلايا الجذعية  (حقن الركبة بالدهون)

5. حقن المخدر الموضعي (Local anesthetics): قد يتم استخدام المخدر الموضعي في بعض مناظير الركبة التشخيصية, كما أنه يمكن إدخال المخدر الموضعي أو المسكن في بعض الأحيان عن طريق الحقن داخل المفصل كوسيلة لتخفيف الألم الذي يتبع جراحة المناظير. إلا أن هذه الوسيلة خاضعة للتدقيق حيث تشير الدلائل البحثية إلى أنها قد تؤدي إلى تَحَلُل الخلايا الغضروفية (Chondrocyte) (وهي الخلايا الوحيدة المتواجدة داخل الغضروف) في المفصل.

6. حقن البوتكس (Botox): يخفف حَقن البوتوكس داخل الركبة من الألم بشكل, ملحوظ خاصًة لدى الأشخاص الذين وصلوا  لمراحل متقدمة من خشونة الركبة. إلا أن الاستخدام المستمر للبوتوكس لا يظهر تحسنًا أو استعادًة  للأداء الوظيفي للمفصل.

و من المهم للغاية أن يهتم المريض بالتعليمات العامة التى ينصح بها مرضى خشونة المفاصل و ألا يعتمد فقط على الأدوية أو الحقن حتى يحافظ على المفصل.

7. حقن البرولوثيرابي – Prolotherapy: يتم حقن البرولوثيرابي لتخفيف الآلام الناتجة عن خشونة الركبة بحيث يتم حقن مفصل الركبة بمحلول مهيج داخل المفصل خلال دورة من عدة جلسات علاجية تتراوح من جلستين ل 6 جلسات تسبب تهيجًا موضعيًا، مع التهاب بسيط والتئام الأنسجة، مما يؤدي إلى تضخم وتقوية الأنسجة التالفة داخل مفصل الركبة مما يؤدي في النهاية لتقليل الألم. وعلى الرغم من أن حقن محلول مهيج يثير مخاوف تتعلق بالسلامة إلا إن مادة الحقن “الدكستروز” آمنه للغاية ولا تسبب أي مضاعفات.

تابعونا لمعرفة كل جديد

References:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/310606.php

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/29656808

https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0049017217306509