التهاب وتر اخيل (وتر اكيلس) – Achilles Tendinitis

Last Updated on مايو 31, 2021 by د/ هشام عبدالباقي

ما هو وتر اخيل (وتر اكيلس)؟


وتر اخيل أو وتر العرقوب هو الوتر الذي يربط بين عضلة بطن الساق “السمانة” وعظمة الكعب، ويعتمد الإنسان على هذا الوتر اعتمادًا كليًا في عملية المشي والجري والقفز حيث تنقبض عضلة السمانه (بطن الساق) فتقوم بشد وتر اخيل مؤدية إلى رفع كعب القدم عن الأرض وحركة الإنسان. ويعد وتر اخيل أقوى وتر في جسم الإنسان، حيث يساعد في تخفيف قوة الهبوط وامتصاصها أثناء الحركة والقفز، ولذلك فالأشخاص الذين يمارسون الرياضات ذات المجهود البدني العالي كتسلق الجبال و الجري وكرة السلة وغيرها هم .أشد عرضة للتعرض لالتهاب وتر اخيل

ما هو التهاب وتر اخيل؟
Achilles Tendinitis

التهاب وتر اكيلس (وتر اخيل) أو كما يسميه البعض (وتر العرقوب) هو أحد أشهر الإصابات التي يتعرض له الأفراد في وسط عمرهم وبالأخص ممن يقومون بالمجهودات البدنية العالية. و تلك المجهودات تؤدي إلى الاستخدام المفرط لوتر اكيلس مما قد يؤدي إلى إجهاد والتهاب الوتر تباعًا ويصاحبه ألم شديد .
وقد يكون الالتهاب عند موضع اتصال الوتر بعظمة الكعب “insertional achilles tendinitis” أو في منتصف الوتر ويسمى “noninsertional achilles tendinitis”

أسباب التهاب وتر اخيل:

التهاب وتر اكيلس

السبب الرئيسي لالتهاب وتر اخيل (وتر العرقوب) يتمثل في الشد المتكرر على الوتر. وهذا الضغط ينتج عن النشاط الرياضي المفاجئ بدون استطاالة للقدم و ممارسة الرياضات العنيفة. كما يضعف وتر اكيلس مع التقدم في السن وذلك نتيجة لضعف التغذية الدموية للوتر مما يصعب سرعة التئام الوتر. ولذلك عند ممارسة الرياضة يجب مراعاة ارتداء الأحذية الملائمة وممارسة الرياضات الخفيفة كالسباحة والمشي.

أعراض التهاب وتر اكيلس:

تبدأ أعراض التهاب وتر اكيلس بالظهور مصاحبة ألم خفيف في الجزء الخلفي من أسفل الساق أو على الكعب وتزداد حدة الألم مع زيادة حدة المجهود مع استمرارها لفترات طويلة. وقد يعاني المصاب أيضًا من التقلص وعدم القدرة لتحريك القدم لفترة قليلة مصاحبة بقلة المرونة والتيبس، وينبغي عليك زيارة طبيب عظام مختص إذا كنت تشعر بألم متواصل حول وتر العرقوب ولا يتحسن بإقامة النشاط المعتدل وكمادات .الثلج

هل يوجد عوامل تزيد من نسبة الإصابة بالتهاب وتر اخيل؟

بالطبع يوجد العديد من العوامل التي تزيد من نسبة الإصابة بالتهاب وتر اخيل (وتر العرقوب)، وتتمثل هذه العوامل في:

  1. نوع الجنس: فتزداد نسبة إصابة الرجال بالتهاب وتر اخيل عن السيدات وخاصة المواظبون على ممارسة الرياضات بشكل دائم
  2. السن: تزداد فرص الإصابة بالتهاب وتر اكيلس كلما تقدم العمر
  3. حالات طبية: كمصابي السكر ومرضى الصدفية
  4. مشكلات جسدية متنوعة: حيث يصبح الأشخاص المصابين بتسطح القدمين أكثر عرضة لالتهاب وتر اخيل. بالإضافة إلى مشاكل السمنة حيث يشكل الوزن الزائد حملاً على وتر اخيل مما يؤدي إلى التهاب أو تمزق وتر اخيل
  5. بعض الأدوية كالمضادات الحيوية كمجموعة أدوية الفلوركينولون وحقن الكورتيزون
  6. ممارسة الرياضات ذات المجهود البدني العالي بأحذية غير مناسبة وبدون استطالة للعضلات.
أفضل دكتور جراحة عظام و مفاصل فى مصر و دبي

الوقاية من التهاب وتر اخيل:

يمكنك الوقاية من التهاب وتر اخيل عن طريق تجنب الأنشطة الرياضية بصورة مفاجئة. فننصح بعمل الإحماء أولاً وممارسة تمارين الإطالة يوميًا في الصباح الباكر أو قبل القيام بأي نشاط رياضي أو مجهود بدني قوي


لا ننسى عمل تدريبات يومية لتقوية العضلات ولا تقوم بالجري على الأراضي الغير مسطحة، ومن أهم طرق الوقاية اختيار الحذاء المناسب أثناء الرياضة والجري واستخدام دعامات القدم في حالة اوجود تسطح القدمين كما ينصح باستبعاد استخدام الأحذية المسطحة “flat shoes” التي لا تدعم منطقة الكعب وخاصة وتر اخيل

وضع حشو في أسفل الحذاء حتى يرفع منطقة الكعب و يقلل الضغط على الوتر ويعمل كوسادة للحد من قدر القوة الضاغطة على وتر العرقوب لديك.

قم بتقوية عضلات الربلة عن طريق تمارين التمدد والإطالة حتى يتمكن وتر العرقوب من التعامل بشكل أفضل مع الضغوط التي تتعرض لها أثناء النشاط وممارسة الرياضة.

تشخيص التهاب وتر اخيل:

يقوم بالطبيب ببعض حركات المرونة وقياس ردود فعل القدم والكاحل
ومن الممكن أن يتجه الطبيب إلى اللجوء إلى اختبارات التصوير الطبي :

  • الأشعة السينية : والأشعة السينية لا تظهر الأنسجة اللينة كالأوتار، ولكنها تساعد الطبيب في تحديد الإصابات واستبعاد الإصابات المشابهه المصاحبة لنفس الأعراض
  • أشعة الرنين المغناطيسي MRI : وهي تعتبر اهمهم لأنها تصور صور دقيقة ومفصلة للغاية لوتر العرقوب
  • الموجات الفوق صوتية: وتلك الموجات تقوم بتصوير الانسجة الرخوة كالأوتار ، وتساعد في تحديد حركة وتر العروقب ومدى تدفق الدم حوله

أهم إجابات الأسئلة التي يريد معرفتها طبيبك:

ويوجد بعض الأسئلة التي قد يسألها كل طبيب للتأكد من تشخيص حالتك :

  • ظهور الألم: إذا كان الألم يظهر بشكل مفاجئ ويختفي أم لا
  • استمرارية الألم: إذا كان الألم يستمر حتى مع الراحة
  • حدة الأعراض: إذا كانت أعراض الألم تشتد في أوقات معينة
  • تغيير برنامجك الرياضي: إذا كنت أضفت الجديد لبرنامجك الرياضي وهل أضفته بشكل مفاجئ أم شكل تدريجي
  • طرق تقليل حدة الألم: إذا كنت تتبع بعض الطرق أو تتناول المسكنات من أجل تقليل الألم

طرق علاج التهاب وتر اكيلس

العلاج الطبيعي لالتهاب وتر اكيلس

تختلف طرق علاج التهاب وتر اخيل تبعًا لشدة الالتهاب، فأغلب الحالات تستدعي العلاج الطبيعي والراحة في المنزل وتستجيب لها مع مرور الوقت.

العلاج التحفظي الطبيعي:

يوجد العديد من الأطباء مما ينصحون مرضاهم في مراحل التهاب وتر اخيل المبكرة باللجوء لطرق العلاج الطبيعي التحفظي لمساعدة الوتر على الالتئام والشفاء وذلك عن طريق:

  • التزام الراحة والقيام بالنشاطات ذات المجهود البدني البسيط
  • وضع كمادات الثلج يوميًا لمدة نصف ساعة على منطقة وتر اكيلس
  • ممارسة بعض تمارين الاستطالة والتمدد وذلك لتقوية الوتر وتعزيزه
  • رفع مستوى القدم قليلًا أثناء الجلوس أو النوم والأفضل أن تبقى عند نفس مستوى القلب ويمكن الاستعانة بوسادة
  • لف الضمادات حول الوتر والضغط عليه

العلاج بالأدوية:

تحتاج بعض الحالات إلى العلاج الدوائي لمعالجة التهاب وتر اخيل، مثل الايبوبروفين والنابروكسين وهما إحدى الأدوية المضادة للالتهاب، ولكن
ينصح زيارةً الطبيب أولاً حتى يحدد إذا كانت الحالة تحتاج إلى دواء أم تكتفي بالاسعافات الأولية بالمنزل.
ولا ينصح الأطباء بأخذ حقن الكورتيزون لأنها قد تؤدي إلى قطع وتر أكيلس

تابعونا لمعرفة كل جديد

علاج وتر اكيلس بحقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية:
PRP

وتعتبر حقن البلازما هي الحل الأمثل والبديل عن حقن الكورتيزون حيث تقوم بإزالة الألم وترميم الأنسجة بداخل وتر اخيل، يمكنك قراءة معلومات أكثر عن حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية من هنا.

هل يحتاج التهاب وتر اكيلس (وتر اخيل) إلى التدخل الجراحي؟

غالبًا ما يستجيب التهاب أكيلس إلى العلاج الطبيعي عن طريق الراحة التامة في المنزل وعمل كمادات ثلج كل يوم، ورفع القدم أثناء النوم والجلوس وعمل التمارين الرياضية الخفيفة. فإذا لم تتحسن الحالة مع مرور الوقت مع العلاج الطبيعي والأدوية وحقن البلازما. فقد يلجأ الطبيب المعالج إلى إجراء العمليات الجراحية لعلاج وتر العرقوب (وتر اكيلس.

كم يستغرق التهاب أكيلس حتى يتعافى تمامًا؟

تبعًا للحالة، فقد يبدأ بالتعافي بعد عدة أسابيع حوالي 3 أسابيع من الراحة والعلاج الطبيعي وقد تمتد هذه الأسابيع إلى عدة شهور.

هل يمكن علاج التهاب وتر اخيل بالأعشاب؟

أثبتت الدراسات أنه لم يتم التوصل حتى الان إلى طرق لعلاج التهاب وتر اخيل بالأعشاب. ولكن يوجد عدة طرق أخرى في المنزل لعلاجه منها:
-تجنب ممارسة الرياضات العنيفة كالجري واستبدالها بالسباحة وركوب الخيل
-استخدام الكمادات الباردة عند منطقة الوتر لتخفيف الألم وتقليل التورم
-رفع مستوى القدم أثناء الجلوس والنوم للحصول على الراحة التامة

هل المشي حافيًا بدون حذاء يؤثر على وتر التهاب اخيلس؟

في الحقيقة المشي بدون حذاء في القدم قد يساعد في عملية استشفاء وتر اخيل لأن بعض الأحذية الغير مناسبة مثل الأحذية ذات الكعب قد تتسبب في الضغط على وتر اخيلس مما يعيق عملية الشفاء ويؤثر عليها بالسلب. ولكن يجب الحذر من عدم ممارسة الرياضات حافياً مثل رياضة الجري لأنها قد تجعل القدم أكثر عرضة للإصابات والصدمات.

ما هي أسرع طريقة التهاب لعلاج وتر أخيلس؟

قم بالراحة لمدة طويلة مع عمل كمادات الثلج يوميًا أكثر من مرة ورفع القدم فوق مستوى القلب، وقم بعمل تمارين التمدد لتقوية وتر اخيلس، ويمكنك تناول المسكنات لتخفيف الالم لحين تحسن حالة القدم.

هل يمكن علاج التهاب وتر اخيل في المنزل؟

نعم، فالتهاب وتر اخيلس يمكن معالجته برعاية منزلية بسيطة مثل الطرق المذكورة سابقا (العلاج التحفظي) مع الأخذ باعتبار اتباع كافة عوامل الوقاية لتجنب تكرار الإصابة مرة أخرى، فقد تؤدى الحالات الأكثر خطورة من التهاب وتر أخيل إلى تمزق في الوتر (مزق) الذي قد يتطلب العلاج الجراحي. إن لم تتتحسن حالة القدم مع العلاج المنزلي لابد للتوجه إلى طبيبك المعالج بشكل سريع.

متى يمكنك التأكد أنك تعافيت تمامًا من التهاب وتر اخيل؟

يمكنك التأكد من تمام شفاؤك من التهاب وتر اخيل حين يمكك الجري والوثب والقفز والصعود والنزول بدون ألم، وعندما تجد أن القدم المصابة أصبحت في نفس قوة ومرونة القدم الغير مصابة.

هل هناك رياضات تجعلك أكثر عرضة لالتهاب وتر اكيلس؟

نعم كل الرياضات التي تتطلب مجهود بدني عالي من وثب وقفز وجري مثل كرة اليد وكرة السلة وكرة القدم والباليه وتسلق الجبال والعداء وغيرهم.يجب استبدال هذه الرياضات برياضة ركوب الدراجات والسباحة التي تقلل من الضغط الواقع على وتر اخييل.