هناك العديد من الأمراض التى ترتبط بزيادة الوزن و السمنة مثل السكر و أمراض القلب. و من هذه الأمراض أيضا خشونة الركبة حيث يحدث تآكل للغضاريف التى تغطي سطح المفصل مما يؤدي الى حدوث ألم و يحد السمنة لها تأثير سيء على غضاريف الركبةمن مدى حركة و نشاط المريض.

فالسمنة تزيد من الأحمال على مفصلي الفخذ و الركبة مما يساعد على تآكل الغضاريف. و كل كيلو جرام من الوزن يزيد التحميل على مفصل الركبة بمقدار 4 كيلوجرامات. فلو كان وزن المريض زائدا عشرة كيلوجرامات مثلا فإن هذا يضع أربعون كيلوجرام من الوزن الزائد على مفصل الركبة مع كل خطوة يخطوها. كما ثبت أن تقليل الوزن بمقدار 5 كيلوجرامات يقلل من إحتمال حدوث خشونة بنسبة 50%.

كما ثبت علميا ان الأنسجة الدهنية فى الجسم تقوم بإفراز مواد تؤدي الى زيادة ألتهابات المفاصل و تزيد من حدة الخشونة ليس فى مفصل الركبة فقط بل فى جميع مفاصل الجسم و هذا يفسر سبب زيادة آلام المفاصل حتى  فى مفاصل اليد و الرقبة فى حالات السمنة رغم أن هذه المفاصل لا تحمل جزء كبير من وزن الإنسان.

و لذا فقد ثبت بشكل قاطع أن أهم خطوة فى علاج خشونة الركبة هى تقليل الوزن الزائد و الحفاظ على الوزن المثالي للشخص.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *