الم العضلات بعد التمارين الرياضية

الم العضلات بعد التمارين الرياضية و المعروفة علميا باسم DOMS (delayed onset muscle soarness) هو الالم الذى يحدث فى عضلاتنا بعد ممارستنا لرياضة بشدة لم نعتاد عليها منذ فترة. و يشعر الشخص بهذا الالم بعد يوم الى ثلاث ايام من ممارسة الرياضة. و يزداد هذا الشعور بالالم عند عمل تمارين تتطلب إنقباض العضلة اثناء زيادة طولها مثل ما يحدث اثناء النزول فى وضع القرفصاء او نزول السلم حيث ان مثل هذه التمارين تتسبب فى تمزق بسيط فى الياف العضلات. و لا ضرر من ممارسة الرياضة اثناء وجود هذا الالم. و لكن يجب التمييز بين هذا الالم و الالم الناتج عن الإرهاق المتكرر للعضلات و التى تتسبب فى حدوث تمزق فى العضلات يتطلب التوقف عن الرياضة الى ان تلتأم العضلات.

و يشعر المريض بالالم عند الضغط على العضلة التى تاثرت او عند إطالة العضلة و لكن لا يكون هناك الم أثناء الراحة. و يختفي الألم تلقائيا بعد مرور حوالي اسبوع من بدايته.

و سبب الالم ليس معروفا على وجه اليقين. فهناك نظريات تشير الى ان الألم ناتج عن التمزقات البسيطة التى تحدث بالألياف العضلية. و هناك نظريات أخرى ترجح أن يكون السبب تراكم حمض اللاكتيك فى العضلات بعد التمرين.

و لتجنب حدوث هذا الالم ينصج الرياضيين بالتدرج التام عند ممارسة الرياضة بعد الإنقطاع عنها لفترة من الزمن. و تمارين الإطالة و التسخين وحدهما لا يكفيان لتجنب الالم. كما أن المبالغة فى تمارين الإطالة قد تسبب الالم نفسه.

كما ينصح الرياضيين بعدم التوقف المفاجيء عن التمارين العنيفة و لكن يجب ان يتبعها تمارين خفيفة قبل التوقف عن الرياضة.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *