كثيرا ما يستخدم أطباء جراحة العظام أدوات لتثبيت العظام و الأوتار أثناء الجراحات (مثبتات داخلية) و التي قد تكون على شكل مسامير أو شرائح أو أسلاك معدنية. وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض لجراحة أخرى لإزالة هذه المثبات الداخلية بعد فترة من الزمن لعدة أسباب.

 ولتجنب اللجوء لإزالة المثبتات الداخلية فقد اتجهت الكثيرً من الشركات الطبية الى تطوير مثبتات داخلية قابلة للذوبان في الجسم حيث تكون هذه المثبتات الداخلية مصنوعة من لدائن وألياف صلبة غير معدنية و قابلة للتشكيل إلى مسامير أو شرائح. و بعد ان يتم  زرع هذه المثبتات في جسم المريض يقوم الجسم بامتصاصها ببطء على مدى فترة تتراواح بين شهور و بضعة أعوام و بالتالي لا تستلزم التدخل الجراحي لإزالتها.  و هى لا تتعارض مع وظائف الجسم وليس لها آثار جانبية خطيرة وتقوم بمهمتها على أكمل وجه. كما أن من مزايا هذه المثبتات انها لا تسبب تشويش على صورأشعة الرنين المغناطيسي مثلما يحدث فى حالة المسامير المعدنية و لا تظهر فى الاشعة العادية.

مجموعة من المسامير ذاتية الذوبان

مجموعة من المسامير ذاتية الذوبان

ومن أكثر هذه المثبتات شيوعاً هي المسامير المستخدمة لتثبيت الأوتار فى جراحة إعادة بناء الرباط الصليبي و جراحات إصلاح الخلع المتكرر في الكتف. ومؤخراً أصبحت هذه المثبتات تستخدم أيضاً في بعض جراحة العمود الفقري لتثبيت الفقرات العنقية بعد استئصال الغضاريف بينهم.

و لكن المواد المستخدمة فى تصنيع المثبتات ذاتية الذوبان ليست بالقوة المماثلة لقوة المعادن. و لذا لا يتم إستخدام هذه المواد حتى الآن فى صناعية المثبتات التى تستخدم لتثبيت الكسور الكبيرة مثل المسامير النخاعية والشرائح و المسامير المستخدمة لتثبيت كسور عظام الفخذ و القصبة و لكن هناك تطوير مستمر لهذه المثبتات و للمواد المستخدمة فى تصنيعها حتى يتم إستخدامها فى عدد أكبر من الحالات فى المسقبل.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *