التيبس العظمي لمفصل الفخذ

(هذه الحالة تختلف عن التهاب الفقرات التصلبي و لكن كلاهما يؤديان الى التحام مفصل الفخذ)

هذه الحالة قد تحدث بعد إصابات الجهاز العصبي المركزي (المخ أو الحبل الشوكي) حيث يحدث تكون للعظام فى الأنسجة الرخوة المحيطة بمفصل الفخذ و تزداد  هذه العظام صلابة بالوقت حتى تصبح قوية مثل العظام الطبيعية بعد 6 - 18 شهرا مما يؤدي الى تيبس كامل بالمفصل و حدوث تورم حوله.

التيبس العظمي لمفصل الفخذ بعد إصابات الجهاز العصبي المركزي

و حتى الآن لا يوجد تفسير علمي أكيد لسبب حدوث هذه الحالة و لماذا تصيب بعض المرضى دون غيرهم.

و يمكن تشخيص هذه الحالة مبكرا بإستخدام تحليل معين أو عمل مسح ذري للعظام و لكن نادرا ما يتم إجراء ذلك نظرا للحالة العامة للمريض. أما فى الحالات المتأخرة فيكفي عمل أشعة عادية لتشخيص الحالة, حيث تظهر الأشعات العظام الجديدة حول المفصل.

الأشعات العظام الجديدة حول المفصل

 

العلاج:

إذا تم إكتشاف الحالة مبكرا فلا ينصح بالبدء فى العلاج الطبيعي مباشرة حتى تختفي الأعراض الأولية المصاحبة للحالة لها مثل سخونة و إحمرار الأنسجة المحيطة بالمفصل. ثم يتم بدء العلاج الطبيعي فى محاولة للحفاظ على أكبر مدى للحركة فى المفصل مع إعطاء مسكنات لتقليل الألم (إذا لم تكن إصابة الجهاز العصبي قد أثرت على درجة الإحساس). كما أن هناك بعض الأدوية التى قد تساعد على تقليل تكون العظام فى الحالات المبكرة.

أما فى الحالات المتأخرة التى حدث بها تكون لعظام قوية حول مفصل الفخذ و تيبس كامل للمفصل فلا بديل سوى الجراحة لأزالة العظام الزائدة و تحريك المفصل. و نسبة نجاح هذه الجراحة تتعدى قليلا نسبة 90%. و لتجنب تكون العظام بعد الجراحة يتم إعطاء المريض أدوية خاصة لفترة معينة بعد الجراحة. كما قد يتم إعطاء المريض جرعة بسيطة من الإشعاع بعد الجراحة.

الاتصال بنا

بيانات العيادة

إذا كان لديك أي أسئلة أو إقتراحات فيمكنك مراسلتي على البريد الإلكتروني : info@hip-knee.com

صفحات أخرى

تابعنا