Monthly Archives: October 2016

بدلة الفضاء فى غرفة العمليات

ربما شاهدتم صور لأحد الجراحين أثناء قيامه بإجراء جراحة و هو يرتدي زي يشبه زي رواد الفضاء. و هذا اللبس يطلق عليه اسم closed body-exhaust ventilated system.

و فى حالة إرتداء هذا الزي يقوم الجراح بالتنفس من خلال هواء يدخل اليه من خلال خراطيم متصله بملابسه. كما ان هواء الزفير لا يختلط بالهواء فى غرفة العمليات بل يخرج من خلال البدلة عبر خراطيم الى خارج غرفة العمليات.

و الهدف من إرتداء هذا الزي هو محاولة تقليل عدد الميكروبات الموجودة فى غرفة العمليات (و التى قد يكون الجراح أحد مصادرها) بهدف تقليل فرص حدوث التهابات صديدية بموضع الجراحة. و لكن أختلف العلماء فى مدى أهمية ارتداء هذا الزي فى تحسين نتائج الجراحة و العديد من الدراسات لم تظهر أنه فعال فى تقليل تلوث الجروح. كما ان استخدامه يزيد من تكلفة الجراحة و قد يسبب بعض المضايقات للجراح أثناء عمله. و لذا لم ينتشر هذا الزي بصورة كبيرة فى المستشفيات.

 

تحديد مقاس المفصل الصناعي

تتفوات أحجام العظام و شكلها من مريض الى آخر و بالتالي فهناك مقاسات مختلفة من أجزاء المفاصل الصناعية التى يتم تركيبها أثناء جراحات المفاصل الصناعية. فكيف يحدد الطبيب مقاس و شكل المفصل الصناعي المناسب للمريض؟

قبل الجراحة يتم تصوير أشعات عادية للمفصل الذى سيتم إستبداله و يراعى عند عمل هذه الأشعات تحديد مقدار التصغير أو التكبير فى صورة الاشعة مقارنة بالحجم الطبيعي للعظام. ثم يقوم الطبيب بوضع الأشعات على فانوس الاشعة و أستخدام شرائح بلاسستيكية شفافة خاصة (توفرها الشركات المنتجة للمفاصل الصناعية) مرسوم عليها كافة مقاسات الجزء المراد تركيبه للمريض بحيث يختار الطبيب المقاس الأقرب لحجم عظام المريض. و فى السنوات الأخيرة تم اللجوء لقياس أبعاد العظام عن طريقة برامج خاصة على أجهزة الكمبيوتر بعد تغذيته بصور الأشعات دون إستخدام الشرائح البلاستيكية الشفافة.

إلا أن المقاس يتحدد بصورة نهائية أثناء الجراحة نفسها إذ يقوم الطبيب أثنائها بإستخدام آلات خاصة لقياس العظام. و لذا تقوم الشركات المنتجة للمفاصل الصناعية بتوفير نماذج هيكلية معدنية او بلاستيكية لكافة مقاسات كل جزء من أجزاء المفاصل الصناعية ليتم تجريبها أثناء الجراحة و التأكد من ملائمتها لعظام المريض قبل تركيب المفصل الحقيقي و الذى توفر منه أيضا جميع المقاسات أثناء الجراحة.

 

تعتبر جراحة تركيب مفصل الفخذ الصناعي من أنجح جراحات العظام حيث تخلص المريض تماما من ألم خشونة الفخذ و تسمح له بالمشي بصورة طبيعية. و تتم هذه الجراحة عادة من خلال جرح يبلغ طوله حوالي 15 – 20 سنتيمتر يتم خلاله قطع بعض العضلات و الاوتار للوصول الى المفصل و تغييره. و عادة ما يحتاج المريض للبقاء فى المستشفى عدة أيام بعد الجراحة الى ان تسمح له حالته بالتحرك بسهولة و عودته للمنزل.

عودة المريض لمنزله يوم تركيب مفصل الفخذ

و فى السنوات الاخيرة تم تطوير عدة تقنيات تسمح بإجراء هذه الجراحة من خلال فتحات جراحية صغيرة لا تحتاج الى عمل أي قطع فى العضلات. و إجراء الجراحة من خلال مثل هذه الفتحات له العديد من المزايا منها ان الألم الناتج عن الجراحة يكون أقل و سرعة عودة المريض للحركة الطبيعية أسرع.

و بدأت بعض المراكز فى اوروبا و الولايات المتحدة تقوم بعمل جراحة تركيب مفصل الفخذ الصناعي كجراحة يوم واحد. حيث يقوم المريض بالحضور صائما الى المستشفى فى الصباح ليقوم بعمل الجراحة و يخرج من المستشفى الى منزله فى مساء نفس اليوم. و خروج المريض فى نفس اليوم يعطي راحة نفسية للمريض كما يوفر من نفقات المستشفى.

و خروج المريض من المستشفى فى نفس اليوم ليس مناسبا لجميع المرضى. فيشترط ان يكون المريض بصحة جيدة (عادة أقل من 65 عاما)  و ان تكون عضلاته قوية و ان يكون منزله مجهزا لحركته المحدودة بعد الجراحة مباشرة (مثل وجود كراسي مرتفعة بمساند و عدم و جود سلالم بالمنزل ….). كما ان هذا يتطلب تخدير المريض أثناء الجراحة بحرص حتى لا يعاني من ألم أو غثيان بعد خروجه من المستشفى و عودته للمنزل.

على الرغم من أن الكثير من الأشخاص يمارسون الجري على رمال الشواطيء للإستمتاع بالهواء النقي و جمال الطبيعة إلا أن هناك  بعض المخاطر لذلك. فقد اثبتت الدراسات ان مارسة الجري على رمال الشواطيء و لا سيما فى الاشخاص الذين لا يواظبون على الرياضة قد يتسبب فى حدوث التهابات فى مفاصل و أوتار القدمين.

فعلا الرمال الجافة تغوص الرجلين فى الرمال مما يعيق الحركة و يضع عبئا كبيرا على عضلات و أربطة و اوتار  القدم. وعلى الرغم من أن الرمال الناعمة تقلل من قوة أرتطام الكعب بالأرض فقد اظهرت الدراسات ان المشي و الجري على الرمال الجافة يتطلب مرة و نصف الطاقة المبذولة فى المشي على الاسطح الصلبة. حيث ان دفع الجسم على الرمال الناعمة يتطلب قوة عضلية أكثر من تلك المستخدمه اثناء المشي على الأسطح الصلبة مما يزيد التحميل على المفاصل.

الجري على رمال الشواطيء

 اما الرمال الرطبة فيعتبر سطحها صلبا و يكون الجري عليها مثل الجري على الأسطح الصلبة الغير مستوية و هو ام غير جيد حتى لو كان الشخص يرتدي حذاءا رياضيا. كما ان الرمال الرطبة تكون بجانب البحر مباشرة و بالتالي يكون سطحها مائلا مما يؤدي الى التحميل على القدم بصورة غير مستوية و هو ما يساعد على حدوث إصابات.

و لذا فعلى الأشخاص الغير رياضيين تجنب الجري على رمال الشواطئ. اما بالنسبة للرياضيين المواظبين على الجري فلا مانع من الجري على الشواطئ لمسافات معتدلة على أن يكون ذلك بصورة تدريجية حتى تتأقلم العضلات و العظام على الذلك.

أما السير على الرمال و الاحجار على الشاطيء بدون احذية فهو مفيد للقدمين حيث يساعد ذلك على تنبيه و تشغيل العديد من العضلات التى لا تعمل فى الحياة اليومية أثناء المشي بالأحذية على أسطح مستوية. كما ان هذا أمر مريح للأعصاب و مفيد للدورة الدموية.