Monthly Archives: April 2016

هناك قواعد للملابس التى يرتديها الجراحون داخل غرف العمليات. فالجراح قبل دخوله الى جناح العمليات يتوجه الى غرفة تغيير الملابس حيث يقوم بخلع ملابسه و حذائه و أرتداء زي خاص (1) يطلق عليه أسم scrubs مكون من قميص و بنطال. كما يقوم بإرتداء الأحذية الخاصة بجناح العمليات. و يتيح هذا الزي للجراح بالتحرك فى جناح العمليات.

و قديما كانت ملابس الجراحين  بيضاء اللون، مثل ملابس باقي الأطباء لأنه لون سهل التأكد من نظافته. و لكن من منتصف القرن العشرين بدأ التحول شيئا فشيئا إلى اللون الأزرق و الأخضر. و كان ذلك فى مصلحة المستشفيات والجراحين على حد سواء. فبالنسبة للمستشفيات، كان اللون الأبيض صعب التنظيف، خاصة مع آثار وبقع الدم، الأمر الذي كان يضطرهم لاستخدام المساحيق المبيضة التى قد تتلف نسيج الملابس.ملابس الجراح

و بالنسبة للجراحين، فإن ألوان، مثل الأخضر أو الأزرق، تقع على نقيض اللون الأحمر في دائرة الألوان، لذا فالنظر إليهما يعيد تنشيط رؤية الطبيب للأشياء ذات اللون الأحمر، مثل الدم الذي يتعامل معه معظم الوقت، وبذلك تكون عين الجراح أكثر حساسية للمتغيرات في اللون الأحمر الذي يتعامل معه.

و قبل الدخول الى غرفة العمليات يقوم الطبيب بإرتداء غطاء للرأس و كمامة تغطي فمه و أنفه. ثم يبدأ فى غسل و تعقيم يديه حتى المرفقين بالمواد المطهرة على أحواض التعقيم.  و بعد التعقيم يدخل الطبيب الى غرفة العمليات حيث تقوم الممرضة بمساعدته على إرتداء ثوب العمليات (2) وهو رداء معقم لا يمتص السوائل يلبس بطريقة خاصة من الأمام و يربط من الخلف. و هذا الثوب يهدف لحماية المريض من العدوى و الطاقم الجراحي من سوائل المريض.

و أخيرا يقوم الطبيب بإرتداء القفازات المعقمة و عندها فقط يصبح مستعدا للبدء فى الجراحة.

الكثير من الأدوية و السوائل يتم إعطائها للمرضى بالحقن حيث يتم الحقن فى العديد من المواضع بالجسم مثل العضلات  و الأوردة و المفاصل و الجلد ….

و لكن هل تعلم انه يمكن الحقن مباشرة فى العظام؟

تحتوي العظام على العديد من الشعيرات الدموية و التى تتجمع  لتكون أوردة تصب فى الدورة الوريدية الرئيسية للجسم. و فى بعض الحالات العاجلة و التى قد تستلزم إعطاء المريض أدوية او محاليل فى الوريد قد يفشل الأطباء فى تركيب أبرة فى وريد المريض و لا سيما فى الأطفال و فى حالات هبوط الدورة الدموية. و فى هذه الحالة يتم اللجوء للحقن فى العظام لسرعة إنقاذ المريض.

الحقن فى العظام

و تتميز هذه الطريقة بما يلي:

  • تعادل فى فاعليتها إعطاء المحاليل فى الأوردة الرئيسية
  • آمنة بدرجة كبيرة
  • يمكن الحقن فى عدد كبير من الأماكن حيث يجب تغيير موضع الحقن بعد 24 ساعة من الحقن لتجنب حدوث التهابات بموضع الحقن
  • نسبة نجاح الحقن عالية حتى فى حالات هبوط حاد الدورة الدموية

و من الأماكن التى يسهل الحقن فيها أعلى عظمة القصبة و أسفل عظمة الفخذ  و لا سيما فى الأطفال نظرا لأن جدار العظام يكون رقيقا فيهم.

و يستخدم فى حقن العظام أبر معدنية خاصة يتم تركيبها بواسطة بواسطة مثقاب يخترق جدار العظام بعد وضع مخدر موضعي. و يستغرق تركيب الأبرة أقل من  دقيقة و احدة.

فى حالات خشونة مفصل الركبة, عادة ما يكتفي الطبيب بالأشعة العادية للتأكد من التشخيص و تقييم الحالة. و لكن نرى فى كثير من الأحيان مرضى يعانون من خشونة متوسطة بالركبة و يقومون من تلقاء أنفسهم بعمل أشعات رنين مغناطيسي فيتضحمنظار خشونة الركبة لهم من قراءة التقرير المصاحب للرنين أن هناك قطع فى الغضاريف الهلالية و ربما قطع فى الرباط الصليبي الامامي. و بالتالي يذهبون فى الطبيب أملا فى عمل منظار للركبة للتخلص من الآلام التى يعانون منها.

و كان فى الماضي يتم إجراء مناظير لمثل هؤلاء المرضى لإزالة الأجزاء المقطوعة من الغضاريف و تهذيب سطح المفصل المتآكل. و لكن بمرور الوقت أظهرت الدراسات التى تم عملها على مثل هؤلاء المرضى أن الفائدة التى تعود عليهم من جراء عمل منظار الركبة فائدة ضئيلة للغاية و لا تستمر لوقت طويل. و بالتالي فإن تعريض المريض للجراحة بالمنظار فى هذه الحالات يضر المريض و لا يفيده. و لذا على الطبيب فى مثل   هذه الحالات ان يبتعد عن المناظير و يتجه الى الطرق البديلة لعلاج خشونة الركبة سواء كان ذلك علاجا تحفظيا  مع إتباع التعليمات العامة لخشونة الركبة  أو جراحيا مثل جراحات المفاصل الصناعية.