Monthly Archives: March 2016

جهاز السير تريدميل

شراء جهاز سير و جري (مشاية / تريدميل) هو من القرارات الجيدة للمحافظة على اللياقة البدنية و حرق السعرات الحرارية الزائدة و لتحسين وظيفة القلب. كما أن المشي مفيد حتى للمرضى الذين يعانون من خشونة مفاصل الركبة.

و أستخدام جهاز المشي له العديد من المزايا:

  • يكون المشي عليه أسهل من المشي على الأرصفة و الشوارع و التى قد لا تكون مستوية بدرجة كافية
  • يمكن المشي عليها فى أي وقت بغض النظر عن حالة الجو
  • مناسبة للمرضى الذين يسكنون فى أدوار مرتفعة و لا يتمكنون من استخدام السلم بسهولة
  • يسمح بالقيام بنشطات اخرى فى نفس الوقت مثل مشاهدة التلفزيون او التحدث مع افراد العائلة …

 و لكن هناك العديد من المواصفات التى يجب مراعاتها عند شراء احد هذه الأجهزة.

  • يفضل أجهزة السير الكهربائية و التى تعمل بواسطة محرك كهربائي رغم أن سعرها أعلى من المشايات اليدوية
  • إذا كنت تعاني من سمنة شديدة تأكد من أن المشاية تتحمل هذا الوزن.
  • يفضل الأجهزة التى لها مساند جانبية و ليس أمامية فقط و لا سيما لكبار السن
  • يفضل الأجهزة التى يكون سطح المشي فيها مزود بوسائل لإمتصاص قوة إصطدام الكعب بها, حتى لا يصبح السير عليها شبيها بالسير على الأسفلت مما قد يضلر بمفصل الركبة بمرور الوقت. و لذا يفضل تجربة هذه الأجهزة قبل الشراء
  • تأكد من أن لوحة التحكم التى تكون أمامك واضحه و سهلة الإستخدام و بها المؤشرات الأساسية مثل السرعة و الوقت و المسافة التى تم مشيها. بعض الأجهزة تحتوي على مؤشر لسرعة ضربات القلب
  • ان يكون المحرك الكهربائي فى الجهاز ذو مواصفات جيدة (قوة 1,5 – 2 حصان continuous horsepower ) و له وحدة تبريد مناسبة و ألا يكون صوته مرتفع.
  • بعض أنواع سيور المشي و الجري الكهربائية يمكن رفع مقدمتها (يدويا أو بأزرار التحكم) بحيث تصبح و كأنك تصعد تل مرتفع و  هذا يزيد الجهد المبذول و يحرق سعرات حرارية أكثر. و لكن لا ينصح بهذه الخاصية لكبار  السن و لمرضى خشونة الربكة حيث أنها تمثل عبئا زائدا على مفاصلهم مما قد يضرها.
  • سرعة المشي فى الإنسان العادي تكون حوالي 5 كيلومتر فى الساعة و هناك سيور تسمح بسرعات أكثر للرياضيين.
  • كل ما كانت مساحة سطح المشي أطول (1 متر على الأقل) و أعرض (50 سنتيمتر على الأقل) كل ما كان ذلك أفضل و أقل خطراً من السقوط أو الاصطدام
  • بعض أنواع السيور يمكن طيها لسهولة التخزين عند عدم إستخدامها
  • تأكد من أن الجهاز معه ضمان من شركة ذات سمعة جيدة

تؤثر السمنة بشكل كبير على المفاصل و لا سيما مفاصل الركبة و الفخذ مما قد يؤدي الى تآكل الغضاريف فى هذه المفاصل. و فى الحالات المتأخرة من خشونة المفاصل قد يحتاج المريض الى إجراء جراحة لتركيب مفصل صناعي.
و جراحات المفاصل الصناعية نتائجها ممتازة و تساعد المريض على التخلص من الآلام التى كان يعاني منها. و لكن زيادة الوزن للأسف تزيد من فرص حدوث التهابات صديدية فى موضع الجراحة مما يؤثر على نتيجة الجراحة. و قد أظهرت الأبحاث أن فرصة حدوث التهاب صديدي بعد جراحات المفاصل الصناعية تكون فى المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة أربعة أضعاف فرص حدوثها فى المرضى الذين لا يعانون من السمنة.السمنة

و تعود هذه الزيادة فى الالتهابات الى الأسباب التالية:

  • عادة ما تستلزم الجراحة عمل جرح أكبر فى مرضى السمنى و تستغرق وقت أطول
  • الأنسجة الدهنية الكثيرة لا يكون لديها مقاومة جيدة للإلتهابات نظرا لعدم وجود تدفق دموي كبير بها
  • الكثير من مرضى السمنة يكونوا مصابين بمشاكل صحية أخرى تؤثر على مناعتهم مثل مرض السكري.

و لذا دائما ما بنصح المرضى بمحاولة إنقاص وزنهم قدر المستطاع قبل إجراء جراحات المفاصل الصناعية لتحسين فرص نجاح الجراحة و التخلص من الالم بصورة كاملة.