Monthly Archives: October 2014

بعد مرور حوالي 10- 14 يوم من الجراحة يتم فك غرز (خياطة) الجرح. و كثيرا ما يندهش المرضى من وجود دبابيس معدنية بدلا من غرز الخيوط الجراحية التقليدية.

و الحقيقة أن التدبيس يستخدم فى الجراحة منذ سنوات عديدة و ليس فقط لخياطة الجلد بل يستخدم أيضا فى جراحات أخرى مثل جراحات الجهاز الهضمى. و الدباسة الجراحية الحديثة هى آله بلاتستيكية تستخدم مرة واحدة و تكون محملة بعدد من الدبابيس.

و يتميز إستخدام الدباسة الجراحية بأنه أسرع فى خياطة الجلد من إستخدام الخيوط الجراحية العادية. كما أنها أكثر دقة و تناسقا منها.

staples

و يتم فك الدبابيس بإستخدام آلة خاصة تقوم بفتح الدبوس دون التسبب فى ألم للمريض.

stapleout

شريحة و مساميركثيرا ما نسمع عن شخص قد أصيب بكسر و انه قد تم تثبيت الكسر بواسطة شريحة بلاتين. فهل فعلا يستخدم البلاتين فى صناعة الشرائح؟

الحقيقة أن معظم الشرائح و المسامير المستخدمة فى تثبيت كسور العظام مصنوعة من سبائك من الحديد الذى لا يصدأ (Stainless steel) و هى لا تتفاعل مع الجسم. و حديثا تم إستخدام مادة التيتانيوم فى صناعة الشرائح و المسامير حيث تتميز بأن لها مرونة قريبة من مرونة العظام كما أنها لا تمنع عمل رنين مغناطيسي على الجزء المصاب.

أما البلاتين فهو لا يستخدم فى صناعة الشرائح و هذا الإعتقاد خاطيء.

من الشائع أن يتم تثبيت الكسور الشريحة و المسامير و المسامير النخعيةبإستخدام شرائح و مسامير أو مسامير نخاعية. و الهدف من هذه الشرائح و المسامير هو تثبيت الكسر فى الوضع المثالي له الى أن يلتئم مع السماح للمريض بتحريك مفاصله حتى لا تتيبس. و بعد إلتئام الكسور تصبح هذه الشرائح بلا فائدة. فهل يتوجب إزالتها من الجسم بعد ذلك؟

فى الواقع أنه فى اغلب الحالات لا يتم رفع الشرائح و المسامير حيث أنها مصنوعه من مواد لا تتفاعل مع الجسم و لا تسبب له أي مضار صحية له. و لكن هناك بعض الحالات التي تستلزم رفع الشرائح:

  • إذا كانت المسامير تحتك بأنسجه أخرى قريبة منها مما يسبب ألم للمريض أو تمنع تحريك المفصل بصورة طبيعية. و لكن من المهم فى هذه الحالات التأكد أولا من أن الشريحة هى بالفعل مصدر الالم و ليس أي شيء آخر حتى لا يتم إجراء الجراحة بدون فائدة.
  • إذا حدث ألتهاب صديدي فى موضع الجراحة
  • فى أغلب حالات الأطفال
  • فى الرياضيين الذين يمارسون رياضات عنيفه مثل كرة القدم و الكاراتيه …
  • إذا كان هناك إحتياج لعمل رنين مغناطيسي حيث أن وجود الشرائح و المسامير يحول دون عمل الرنين و يؤدي الى عدم ظهور صور الأشعة بوضوح (و لكن هذا لا ينطبق على الشرائح و المسامير المصنوعة من مادة التيتانيوم).

من الأفضل عدم رفع الشرائح إلا بعد مرور حوالى 18 شهر على إلتئام الكسر حتى تكون العظام قد عادت بدرجة كبيرة لقوتها.

يجب عدم العودة للرياضات العنيفة إلا بعد مرور ثلاث شهور من رفع الشرائح و المسامير (هذا لا ينطبق على المسامير النخاعية) حيث أن الثقوب الناتجة عن إزالة المسامير تكون نقطة ضعف خلال هذه الفترة مما قد يعرض العظمة للكسر إذا حدثت إصابة قوية فى هذاالوقت..