التدخير ضار للجسم و الصحة و العظام

من المعروف ان التدخين يسبب مضاعفات كثيرة لصحتنا. و التدخين لا يؤثر فقط على حياة المدخن، ولكن أيضا على حياة أولئك الذين يتعرضون للتدخين السلبي بجوارهم.

والتحذير الموجود على  علبة السجائر يقول أن التدخين قد يسبب سرطان الرئة. أما ما لا يذكره التحذيرفهو أن دخان السجائر به العديد من المواد الكيميائية مثل النيكوتين وأول أكسيد الكربون، وسيانيد الهيدروجين.  و هذه المواد الكيميائية تنتقل من الرئتين إلى مجرى الدم ثم الى باقي أعضاء الجسم و منها العظام و المفاصل و العضلات حيث تؤدي هذه السموم الى المخاطر التالية:

  • في كل عام تتسبب كسور مفصل الفخذ فى السيدات الى وفيات أكثر من تلك الناتجة عن سرطان الثدي. و يعتبر التدخين من العوامل التى تؤدي الى الإصابة بمرض هشاشة العظام. و قد وجد أن كبار السن المدخنين هم 35٪  أكثر عرضة للكسر من غير المدخنين. فالتدخين يضعف العظام  بعدة طرق، منها:
    • أنه يقلل تدفق الدم إلى العظام، كما هو الحال في العديد من أنسجة الجسم الأخرى.
    • النيكوتين في السجائر يؤدي إلى إبطاء إنتاج الخلايا المكونة للعظام و بالتالي تقل كمية العظام بالجسم.
    • التدخين يقلل من امتصاص الكالسيوم من الغذاء. والكالسيوم ضروري لتكوين العظام، و بالتالي تكون العظام ضعيفة.
    • التدخين يساعد على تكسيرهرمون الاستروجين في الجسم. و الاستروجين مهم لبناء والحفاظ على هيكل عظمي قوي.
  • التدخين يؤثر أيضا على الأنسجة الهيكلية الأخرى مثل الأوتار و العضلات مما يزيد من مخاطر الإصابة والمرض.
    • فنسبة إصابات عضلات الكتف لدى المدخنين تقارب ضعفي تلك لدى غير المدخنين، و ذلك ناتج عن ضعف الأوتار لدى المدخنين.
    • المدخنين مرة و نصف أكثر عرضة للإصابة بإلتهابات الأوتارمن غير المدخنين.
    • ويرتبط التدخين أيضا مع زيادة الشكوى من آلام أسفل الظهر ومرض الروماتويد.
    • المدخنين لديهم فرصة أكبر للإصابة بمرض الذئبة الحمراء  و هو من أمراض المناعة الذاتية يؤدي الى حدوث تقرحات بالجلد والتهاب المفاصل، وفقر الدم، وغالبا ما تؤثر على الكلى والطحال وأعضاء أخرى مختلفة.
  • التدخين له تأثير ضار على الكسور والتئام الجروح. فمادة النيكوتين تسبب نقصا في تدفق الدم إلى جميع الأنسجة في جسم الإنسان. و تدفق الدم بصورة سليمة أمر حيوي لالتئام الجروح و الكسور و بالتالي فإن الكسور تستغرق وقتا أطول للشفاء لدى المدخنين. كما أن معدل حدوث المضاعفات بعد الجراحة – مثل التئام الجروح والإلتهابات الصديدية – فى المدخنون أكثر من غير المدخنين.
  • كما تشير الدراسات إلى أن الأمهات الذين تعرضوا لدخان السجائر أكثر عرضة لإنجاب أطفالا ذوو أوزان منخفضة يعانون من تأخر نمو العظام.

و لذا أدعو كل القراء أن يناشدوا أصدقائهم و أحبائهم من المدخنين  للتوقف عن التدخين فى أقرب وقت حفاظا على صحتهم و صحة من حولهم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *