السمنة لها تأثير سيء على غضاريف الركبة

تغطي الغضاريف أسطح العظام المكونة لمفصل الركبة. و هذه الغضاريف تكون ناعمة لتسمح بحركة المفصل دون حدوث إحتكاك أو ألم. و تحدث خشونة الركبة لعدة أسباب من أهمها زيادة التحميل عليها و إصابات الركبة

و وفقا لدراسات عديدة ثبت أن السمنة، ترتبط ارتباطا قويا مع زيادة سرعة تآكل الغضاريف و أن زيادة وحدة واحدة فقط من مؤشر كتلة الجسم (BMI) تؤدي الى زيادة إحتمال سرعة تآكل الغضاريف بنسبة 11%. و بالتالي خلصت الدراسات الى أن الأفراد المصابين بالسمنة يمكن أن يخفضوا خطر الاصابة بخشونة المفاصل من خلال فقدان الوزن و أن فقدان الوزن ربما كان هو أهم عامل لإبطاء تطور المرض فى المرضى المصابون بالخشونة بالفعل.و تقوس الساقين. و بالتالي فإن الوقاية من خشونة الغضاريف تستدعي التعرف مبكرا على هذه الأسباب و علاجها.

هناك عدة طرق لتحديد الوزن المثالي و لكن أكثرهم شيوعا هى قياس “مؤشر كتلة الجسم” (BMI). و هذا المؤشر يعتمد على العلاقة بين الطول و الوزن بالمعادلة التالية:

مؤشر كتلة الجسم = وزن الشخص مقسوما على مربع طوله بالأمتار.

مثال: إذا كان هناك شخص وزنه 80 كيلو و طوله 170 سنتيمتر (1,7 متر) يصبح مؤشره 80 مقسوما على 2.89 (1.7 x  1.7) = 27.68

و المؤشر للوزن المثالي يكون ما بين 18.5 و 25. و يمكنك تحديد مؤشرك و وزنك المثالي بسهولة من الرسم التالي

BMI_charts

2 تعليق على السمنة و الغضاريف

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *