خلع عظمة الصابونة

يوجد على السطح الأمامي لعظمة الفخذ مجرى مخصص للصابونة (الرضفة) للحفاظ على وضعها الطبيعي أثناء حركتها لأعلى و أسفل عند فرد و ثني الركبة.

غالبا ما يحدث خلع للصابونة نتيجة تغيير مفاجيء للإتجاه أثناء الجري كما قد تحدث نتيجة إصابة مباشرة للصابونة ذاتها. و هذه الإصابة شائعة فى الأشخاص بين سن 15 - 25 سنة.

خلع عظمة الصابونة

 

الأعراض:

تكون الركبة متورمة بعد الإصابة مباشرة و منثنية كما يلاحظ أن الصابونة لم تعد فى مكانها الطبيعي (أمام الركبة) بل تكون على الجهة الخارجية للركبة. و عادة لا يكون المريض قادرا على الوقوف على ركبته المصابة.

 

التشخيص:

عادة ما يكفى الكشف على المريض للوصول للتشخيص و لكن قد يتم عمل أشعة للتأكد من موضع الصابونة بالنسبة لعظمة الفخذ و للتأكد من عدم وجود كسور مصاحبة للخلع.

 

العلاج:

إذا كانت  الصابونة (الرضفة) قد خلعت تماما من موضعها و مازالت مخلوعة فإن أول خطوة فى العلاج هو رد الصابونة الى مكانها الطبيعي. و عادة ما يؤدي الخلع الى حدوث إصابة للغضاريف أسفل الصابونة مما قد يؤدي لاحقا الى حدوث خشونة و ألم بالركبة. و لذا فقد يحتاج المريض لعمل منظار للركبة لفحص الغضاريف أسفل الصابونة و علاجها.

و إذا وجد أن الركبة ليست مخلوعة تماما من مجراها بل مائلة فقط عن وضعها المثالي فيتم علاج هذا الحالات عادة دون اللجوء للجراحة و ذلك عن طريق عمل تمارين لتقوية بعض العضلات الأمامية و التى تساعد على عودة الصابونة لوضعها السليم. كما قد ينصح المريض بإرتداء ركبة مطاطية خاصة تحافظ على وضع الصابونة. و لكن إذا أستمرت الأعراض رغم العلاج التحفظي فعندها يتم اللجوء لجراحة الركبة لتصليح وضع الصابونة (الرضفة).

الاتصال بنا

بيانات العيادة

إذا كان لديك أي أسئلة أو إقتراحات فيمكنك مراسلتي على البريد الإلكتروني : info@hip-knee.com

صفحات أخرى

تابعنا