منظار مفصل الفخذ

عرف الكثيرين مدى نجاح استخدام المناظير فى علاج أمراض و إصابات الركبة و كيف أن هذه التقنية تساعد على سرعة شفاء المريض و عودته لممارسة حياته الطبيعي. وقد يتساءل البعض: فلماذا لا يستخدم إذن لعلاج حالات مفصل الفخذ أيضا؟

منظار مفصل الفخذ

الحقيقة ان هناك بعض المعوقات التى كانت تحول دون أستخدام المنظار لمفصل الفخذ على نطاق واسع. فمفصل الفخذ موجود فى عمق الجسم و ليس سطحيا مثل مفصل الركبة و بالتالي فالوصول اليه يحتاج الى مناظير و آلات أطول من تلك المستخدمة للركبة. كما أن كتلة العضلات المحيطة بالفخذ كبيرة مما يعيق تحريك الآلات بسهولة عند إجراء المنظار.

بالإضافة لذلك فأن مفصل الفخذ لا يوجد به فراغ كافي حتى يدخل فيه المنظار و لذا يضطر الجراح عند إجراء المنظار الى وضع المريض على سرير خاص يقوم بشد قدم المريض بعد أن يتم تخديره حتى يتم إبعاد رأس عظمة الفخذ عن الحق بحيث يكون هناك فراغا لدخول المنظار.و يتم الإستعانة خلال الجراحة بجهاز الأشعة للتأكد من موضع إدخال المنظار و الآلات فى مفصل الفخذ بصورة دقيقة.

 إدخال المنظار و الآلات فى مفصل الفخذ

و بالرغم من كل ذلك فإن إستخدام المناظير لمفصل الفخذ يزداد تدريجيا فى حالات إصطدام عظمة الفخذ بالحق و لإستئصال الغضاريف التالفة و الأجسام السائبة و الأورام من المفصل. و من المتوقع أن تستمر هذه الزيادة مع تطوير آلات و تقنيات خاصة بهذه الجراحة و لا سيما مع تميز جراحة مناظير الفخذ بسرعة تعافي المريض و عودته لممارسة نشاطه الطبيعي.

الاتصال بنا

بيانات العيادة

إذا كان لديك أي أسئلة أو إقتراحات فيمكنك مراسلتي على البريد الإلكتروني : info@hip-knee.com

صفحات أخرى

تابعنا